مدرب ليفربول يهاجم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم

هاجم الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، بسبب اختيار «الويفا» مدينة باكو لاستضافة نهائي الدوري الأوروبي بين أرسنال وتشلسي.

وأشار «كلوب» إلى أن جمهور البلوز والمدفعجية بحاجة إلى قطع مسافة تزيد عن 8 آلاف كم لحضور النهائي في عاصمة أذربيجان في 29 مايو الجاري.

وقال مدرب ليفربول الذي تأهل فريقه إلى خوض نهائي دوري الأبطال أمام فريق توتنهام الإنجليزي في العاصمة الأسبانية مدريد، إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم حاجة إلى التدقيق في طريقة اختيار المدن، التي تستضيف مثل هذه المباريات.

وفي الوقت الذي عبر فيه جمهور ليفربول وتوتنهام انزعاجهم من ارتفاع أسعار تكاليف السفر والإقامة لحضور نهائي دوري الأبطال بين الفريقين في مدريد،  قال يورجن كلوب إن مشجعي تشيلسي وأرسنال يشعرون بصعوبات أكبر.

وأضاف كلوب في تصريحات للصحفيين الجمعة: أعتقد أن تكاليف السفر والإقامة في مدريد باهظة بشكل كبير،  لكن الذهاب إلى باكو – عاصمة أذربيجان -  لمشاهدة نهائي الدوري الأوروبي مسألة تثير الضحك.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن المدير الفني الألماني قوله «لا أعرف ماذا تناول من اتخذوا مثل هذه القرارات في وجبة الإفطار حين أقدموا على ذلك».

وتابع: «توجهنا العام الماضي إلى كييف  - في نهائي دوري أبطال أوروبا - وهي مدينة رائعة. لكن كان من المستعبد أن يكون فريق روسي أو فريق من هذا الجزء من العالم في المباراة النهائية».

وفي ظل عدم وجود رحلات طيران مباشرة من العاصمة البريطانية لندن إلى مدينة باكو سيضطر الجمهور الإنجليزي الراغب في مشاهدة المباراة للسفر لمدة تصل إلى 14 ساعة.

وقال كلوب «مثل هذه القرارات يجب أن تكون أكثر مراعاة للظروف»، معتبرا أن هذا القرار كان «غير مسؤول». واستطرد: «لا أعرف كيف يفعلون ذلك وأتعاطف كثيرا مع الجمهور».

المصدر

  • سكاي نيوز

شبابيك

منصة إعلامية تخاطب الشباب المصري