دعت الممثلة الأمريكية «إلياس ميلانو» إلى إضراب جنسي للسيدات اعتراضا على قانون إجهاض جديد في ولاية جورجيا بالولايات المتحدة.

وتعتقد الممثلة والناشطة في الحملة العالمية «أنا أيضا» المعنية بالحديث عن حالات التحرش والاعتداء الجنسي، أن هذه الخطوة هي احتجاج على قانون الإجهاض الجديد.

وكتبت ميلانو تدوينة قالت فيها: «إذا لم تستطع النساء بشكل قانوني التحكم في أجسامهن، لا يمكنهن المخاطرة بالحمل».

واختلفت ردود الأفعال حول تدوينة الممثلة الأمريكية بين مؤيد ومعارض.

وجورجيا هي الولاية الأخيرة في أمريكا التي تتبنى قانونا يحد من الإجهاض، ومن المتوقع أن يدخل القانون حيز التنفيذ في يناير 2020.

ويتحدث القانون الجديد عن تجريم الإجهاض بمجرد أن يبدأ قلب الجنين في النبض، في حدود الأسبوع السادس من بداية الحمل.

وأقرت ولاية ميسيسبي قانونا مشابها في مارس الماضي لكنه يواجه اعتراضات.

وحين مررت ولاية أوهايو قانونا مشابها في عام 2016، اعترض حاكم الولاية عليه.

 

 



0
0
0
0
0
0
0