مظاهرات طلاب أولى ثانوي ضد «السيستم» ووزير التعليم: «ارحل يا شوقي» (فيديو)

تظاهر العشرات من الطلاب والطالبات بالصف الأول الثانوي، اليوم الثلاثاء، أمام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في القاهرة؛ عقب أداء امتحانات اللغة الأجنبية الثانية؛ اعتراضا على نظام الامتحانات الإلكتروني على أجهزة «التابلت» بحسب موقع جريدة الوفد الإلكتروني.

وردد الطلاب هتافات مناهضة لنظام الامتحانات الجديد الذي يعتمد أسلوبا جديدا للتقييم، منها: «شمال يمين عاوزين نظام قديم»، و«ياللي بتسأل إحنا مين.. إحنا الطلبة المظلومين».

وأدى طلاب الصف الأول الثانوي اليوم الثلاثاء امتحان اللغة الأجنبية الثانية: «الفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية»، في ثالث أيام امتحانات الفصل الدراسي الثاني، وكشفت الوزارة أن ما يفوق 97% من الطلاب أدوا امتحاناتهم إلكترونيا بسبب عمل «السيستم» بشكل سليم.

وكان طلاب الصف الأول الثانوي اشتكوا في أول أيام الامتحانات الأساسية للفصل الدراسي الثاني من سقوط السيستم في الفترة الصباحية، ومن صعوبة امتحان الأحياء في ثاني أيام الامتحانات.

ويعتمد نظام الامتحانات الجديد على قياس الفهم والاستيعاب بدلا من الحفظ، من خلال تطبيق نظام الكتاب المفتوح «أوبن بوك»، ويجرى الامتحان بشكل إلكتروني دون إنترنت على طلاب المدارس الحكومية والخاصة في لجان مخصصة بالمدارس الحكومية، باستثناء نحو ٥٠٠ مدرسة من أصل ٢٢٠٠ مدرسة ثانوي يجرى الامتحان ورقيا، لعدم جاهزيتهم، فضلا عن طلاب المنازل.

وتعقد الامتحانات على فترتين، تبدأ الفترة الأولى من الساعة 9 صباحا، وتشمل طلاب المدارس الحكومية، أما الفترة الثانية فستبدأ من الساعة 1 ظهرا، وتشمل طلاب المدارس غير الحكومية.

ويعتمد الامتحان على نظام النجاح والرسوب، ولن تضاف درجاته لمجموع الثانوية التراكمية، وفي حالة حصول الطالب على أقل من 50% في أي مادة، فله الحق في دخول المحاولة الثانية في شهر يونيو واجتيازها، وإذا لم يحصل على 50% في المحاولة الثانية، فيكون بذلك راسب وعليه إعادة العام في جميع المواد، أما الطالب الذي يحصل على أكثر من 50%، فله حرية الاختيار في دخول المحاولة الثانية على أن يتم احتساب الدرجة الأعلى له.

الكلمات المفتاحية

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة