أدعية ليلة القدر وما يستحب فعله في هذه الليلة المباركة

أدعية ليلة القدر كثيرة، ويستحب أن يدعو كل إنسان بما يناسبه وبما يحفظ من أدعية.

لكنه ورد عن النبي أنه قال للسيدة عائشة، إذا أدركتي ليلة القدر فأكثري من قول «اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا».

وليلة القدر غير معلوم يومها لهدف إلهي بتقريب المسلمين من خالقهم والتضرع إلى الله في كل وقت، لكن الثابت أنها تكون في العشرة الاواخر من شهر رمضان وفي الليالي الفردية.

أدعية ليلة القدر

اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا

اللهم أجرنا من النار ومن عذاب النار ومن كل عمل يقربنا إلى النار

اللهم اصلح شأننا كله وأدخلنا الجنة مع الأبرار

اللهم شفع فينا الصيام والقيام وتلاوة القرآن

اللهم ارحمنا فإنك بنا راحم، ولا تعذبنا فأنت علينا قادر، والطف بنا يا مولانا فيما جرت به المقادير.

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى ىل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

ما يستحب فعله ليلة القدر

يتحب في ليلة القدر الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله وقيام الليل، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه.

كما يستحب الإكثار من تلاوة القرآن وذكر الله والتسبيح والتهليل والتكبير، ففي الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى.

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي إحدى عشرة ركعة، كما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها، وليس هذا تحديداً لا تجوز الزيادة عليه، بل هو مجرد فعل من رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن اقتصر عليه فهو أفضل، ومن زاد فلا حرج عليه، فقد كان الصحابة رضي الله عنهم يصلون عشرين ركعة على عهد عمر وعثمان وعلي.

ويستحب أيضا الدعاء للغير بحسن العمل وتيسير الحال حتى ترد الملائكة وتقول ولك مثل ما دعوت.

العبادات كثيرة، والأفضل أن يستغل كل مسلم هذه الليالي ويتقرب إلى الله ويطلب منه العفو والمغفرة ويصلي على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

عبدالله الشافعي

صحفي مصري متخصص في الملف الطلابي بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام ومتابع لأخبار الأقاليم، مقيم في محافظة الجيزة.