سيدة بـ«التجمع» تطلب الخلع: جوزي خاف من الفار وسابني وجري

أقامت سيدة تدعى «لمياء» دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في التجمع الخامس، تطلب فيها الخلع من زوجها، مبررة: «جوزي خاف من الفار وسابني وجري».

وبحسب أوراق الدعوى، تعرفت «لمياء. م» 30 سنة، ربة منزل على «هشام. س» مقاول، أثناء تواجده في منزل أحد جيرانهم، ومع توطد العلاقة بينهما، تقدم لخطبتها فوافقت وبعد مرور سنة ونصف انتقلا إلى عشّ الزوجية.

تقول الزوجة في الدعوى، إنها عاشت حياة زوجية سعيدة فكان زوجها يلبي طلباتها، وعقب شهرين من الزواج انتقلا لمنزل آخر بمنطقة شعبية، ليستخدم المبلغ الذي وفره من فرق السعر بين العقارين في تعويض خسارته في المقاولات.

وأضافت الزوجة أنها رتبت المنزل الجديد، لكنها فوجئت بامتلائه بالحشرات، ولم تستطع تنظيفه على مدار شهر كامل. وتقول إنهما في أحد الأيام سمع صوتًا في إحدى الغرف.

توضح الزوجة، أن الصوت كان مصدره فأر، مضيفة أن زوجها هرب خارج المنزل، صارخًا: «فار فوق في البيت».

قالت الزوجة إنها انتظرت عودة زوجها، لكنه لم يعد وطالبها بالنزول لمقابلته في الشارع، فتشاجرت معه، وأغلقت هاتفها فلم يسأل عنها أو يعود إلى منزله.

تختتم الزوجة دعوتها: «أغلقت منزلي وذهبت إلى منزل أهلي، وبعد فترة طويلة، قررت طلب الطلاق من زوجي لكني فوجئت برفضه الشديد، ومطالبته بالمعيشة في منزل أهله هو، رفضت وقتها وشعرت باستحالة المعيشة معه».

ولجأت الزوجة لمحكمة الأسرة في التجمع الخامس لرفع دعوى خلع ضده وحملت الدعوى رقم 3480 لسنة 2018، ومازالت الدعوى منظورة أمام المحكمة.

الكلمات المفتاحية

أحمد عبده

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، يكتب تقارير بموقع شبابيك، حاصل على كلية الإعلام من جامعة الأزهر، ومقيم بمحافظة القاهرة