الجامعة الأمريكية بالقاهرة تطلق تخصصا جديدا في علم البيانات

اطلقت الجامعة الأمريكية بالقاهرة تخصصا جديدا في علم البيانات لطلاب الجامعة، وهو الأول من نوعه في مصر والعالم العربي.

ويؤهل البرنامج الطلاب للحصول على بكالوريوس العلوم في علوم البيانات، ويقول عميد كلية العلوم والهندسة بالجامعة، حسن الفوال، إن البرنامج يمثل امتدادا جديدا لقرن قادم في خدمة مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث يجعل من المعلمين والباحثين والطلاب بالجامعة روادا في تطوير المنطقة والعالم.

واوضح أن علم البيانات يعد مجالا سريع النمو وذلك لتوفر بيانات ضخمة ومعقدة من العالم الحقيقي، وكلما توفرت بيانات، فالجميع بحاجة إلى علماء بيانات، مثلما تحتاج الشركات إلى محاسبين لإعداد إقراراتهم المالية لاستخراج البيانات وتحويلها إلى معلومات مفيدة في أي مجال.

ويوضح رئيس قسم الرياضيات والعلوم الاكتوارية بالجامعة، علي هادي،أن علم البيانات يعرف بعلم استخراج البيانات، فهو الرابط بين البيانات المتاحة وصناع القرار، فهو لاستخراج المعرفة من البيانات بشكل عام.

ويعد عالم البيانات مهنيا قادرا على جمع وتحليل أنواع وأحجام مختلفة من البيانات تأتي بأعداد كبيرة، وذلك في الوقت المناسب وبطريقة دقيقة للغاية أثناء تحليلها وحل المشكلات المرتبطة بها.

وذكر أن البيانات تشبه المنجم، والمعرفة الموجودة في البيانات تشبه المعادن الغنية في المنجم، لذا فإن الفشل في استخراج البيانات وفهمها مشابه لترك منجم غير مستكشف أو عدم التفرقة بين قطعة من الألماس والفحم.

 

حسين السنوسي

صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك، متابع لأخبار التعليم ومقيم بمحافظة الجيزة