الاستيقاظ في وقت متأخر، ازدحام الطريق، نسيان الموعد المحدد.. كل ذلك من الأسباب الرئيسية التي يمكن أن تؤدي إلى تأخيرك عن موعد الامتحان، ويوضح «شبابيك» كيفية التصرف في هذه الحالة، من خلال الاستعانة بخبراء التربية.

يقدم الخبير التربوي، دكتور سالم الرفاعي، عدد من النصائح نوضحها فيما يلي:

العصبية ليست حلا

إذا رفض المراقب دخولك لجنة الامتحان لتجاوزك مدة التأخير المسموح بها (15 دقيقة)، شدد «الرفاعي» على ضرورة ضبط النفس وألا تتعامل بعصبية في هذه الحالة، لأنها تُزيد من عناد المراقب، بل من الممكن أن تعرضك للمساءلة التأديبية وتوقيع عقوبة ضدك كإلغاء الامتحان نهائيا.

«من الأفضل أن تتعامل بهدوء مع المراقب حتى تتمكن من دخول اللجنة، خاصة أن العصبية تفقدك القدرة على التركيز، وبالتالي حتى إذا مكنتك من دخول اللجنة لن تمكنك من التركيز في الامتحان، ما يؤثر سلبا على أدائك فيه، ويتسبب في خسارتك كثير من الدرجات وربما الرسوب في المادة»، وفق الرفاعي.

5 نصائح للسيطرة على عصبيتك فترة الامتحانات

السؤال الإجباري أولا

تأخيرك عن موعد الامتحان يتسبب لك في مشكلة أخرى، وهى عدم كفاية الوقت المتاح لك للإجابة عن جميع الأسئلة، خاصة إذا كان الامتحان طويل أو يحتوي على أسئلة تتطلب التفكير فيها.

وللتغلب على هذه المشكلة، ينصح «الرفاعي» بالإجابة عن السؤال الإجباري أولا، لأنه في الغالب يكون أهم سؤال ويُحسب له درجات أكبر، وبالتالي يساعدك على تحصيل كم أكبر من الدرجات، مشيرا إلى أنه في حالة صعوبة هذا السؤال أو عدم تمكنك من تذكر إجابته بسبب حالة التوتر أو الضغط المضاعف الذي تشعر به، أجب عن الأسئلة الاختيارية السهلة أولا، ثم عاود الرجوع إليه مرة أخرى بمجرد تذكر اجابته حتى إن لم تنتهي من إجابة السؤال الاختياري بشكل كامل.

محاور للإجابة

ينصح الخبير التربوي، بكتابة محاور للإجابة في البداية ثم ركز في كل عنصر أو محور على أهم التفاصيل والأمثلة، لأن ضغط الوقت لن يمكنك من ذكر جميع المعلومات التي ترغب في كتابتها.

اكتب توضيحا

ويقترح «الرفاعي» كتابة توضيح لأستاذك أثناء الإجابة على سؤال ما، وبعد كتابة الأفكار الرئيسية فيه، يفيد بأن هناك تفاصيل أخرى ترغب في توضيحها إلا أن الوقت لا يكفي لتأخرك عن موعد الامتحان مع ضرورة ذكر مبرر مقنع لهذا التأخير، حتى لا يشعر المصحح بأنك طالب مستهتر.

وأشار إلى أنه خلال دراسته الجامعية كان يلجأ إلى هذه الطريقة في الأسئلة الطويلة التي تتضمن تفاصيل مهمة كثيرة إلا أن ورقة الإجابة لا تكفي لسردها جميعا، مؤكدا أنها تخلق نوعا من الثقة بينك وبين المصحح، بشرط أن تكون الأفكار والعناصر الرئيسية التي ذكرتها تؤكد فهمك واستيعابك للموضوع بشكل كامل.

خلصانة بشياكة.. ده اللي بين الطالب والمراقب في لجنة الامتحان

ومن جانبه، ينصح الخبير التربوي وأستاذ المناهج وطريق التدريس بكلية التربية جامعة عين شمس، الدكتور حسن شحاتة، الطالب باتباع ما يلي:

تعامل بشكل ودي

اتفق الدكتور حسن شحاتة مع «الرفاعي»، في ضرورة التعامل بهدوء مع المراقب، قائلا إن المراقب في الغالب لن يسمح بدخول الطالب في حالة تأخره عن موعد الامتحان مدة تتجاوز ربع ساعة (15 دقيقة)، لأن ذلك ما ينص عليه القانون.

ويستكمل حديثه: «إلا أن المراقب يمكن أن يسمح للطالب بالدخول لجنة الامتحان بشكل ودي، لذلك حاول أن تقدم له مبررات مقنعة واشرح له الموقف بهدوء بدلا من أخذ موقف عدائي ضده».

جواب من وكيل الكلية

إذا باءت كل محاولاتك بالفشل في إقناع المراقب بدخول اللجنة، ينصح دكتور حسن في هذه الحالة بالتوجه إلى وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، وتوضيح الأمر له، لتحصل منه على تصريح مكتوب يفيد بالسماح لك بدخول اللجنة.

اطلب وقت إضافي

ويوضح «شحاتة» أنه يمكن التغلب على مشكلة ضيق الوقت بطلب وقت إضافي من المراقب، ويكون ذلك بشكل ودي أيضا، فمثلا إذا تأخرت نصف ساعة عن موعد الامتحان اطلب منه أخذ ربع ساعة أو عشر دقائق إضافية، أما في حالة لجوئك إلى وكيل الكلية فحاول اقناعه بتضمين ذلك في التصريح.

أخيرا.. لكي تتجنب قدر الإمكان جميع الاحتمالات التي تتسبب في تأخيرك عن موعد الامتحان، يمكنك اتباع النصائح الموضحة في التقرير التالي:

 عشان تفهم كويس.. 5 نصائح تُجنبك التأخر على المحاضرة

 

70
28
10
28
6
5
8

شارك المقال


صحفية مهتمة بشؤون التعليم والجامعات