الدراسة في فرنسا هي حلم العمر بالنسبة للبعض منا. لكن تخوفات كثيرة قد تضيع عليا فرصة مثالية للحصول على شهادة معترف بها عالميا من إحدى جامعاتها العريقة.. أحد أبرز هذه المخاوف التي تواجه الشباب هي تكاليف الدراسة والمعيشة.

البعض منا قد يكون محظوظا ويحصل على منحة دراسية مدفوعة التكاليف، والبعض قد يتحمل مصاريف الدراسة كليا أو جزئيا.. وفي جميع الأحوال سيكون من المفيد أن تتعرف على مصادر توفر لك دخلا شهريا بجانب دراستك في فرنسا.

العمل في الجامعة

الجامعات الفرنسية تدرك جيدا أنها مقصد كثير من الطلاب من جميع أنحاء العالم، وتدرك أيضا أن هؤلاء الطلاب يحتاجون لمصدر دخل إضافي خلال الدراسة.

تسمح الجامعة للطالب بأن يعمل ما لا يزيد عن 20 ساعة في الأسبوع، وتوفر لهم عقودا سنوية في وظائف متنوعة بداخل الحرم الجامعي ولا تعيق تفوقهم الدراسي.

ومن هذه الوظائف العمل كمساعد للطلاب المتعثرين دراسيا أو العمل في تنظيم الفاعليات الثقافية والفنية والرياضية للجامعة، أو العمل كمساعد باحث، أو العمل كمسئول «IT» ومساعدة الطلاب على استخدام التكنولوجيا الحديثة.

تراعي هذه الوظائف مواعيد المحاضرات للطلاب، كما أنها تكون مدفوعة الأجر شهريا بما وجود دخل مستمر لهم.

وبجانب الدخل المادي سيوفر لك العمل في الجامعة فرصة مثالية للاندماج مع زملائك والتعرف أكثر على المجتمع الفرنسي وغيره من الثقافات والجنسيات الأخرى؛ والأهم أنه سيقوي لغتك كثيرا.

أكل وشرب ونوم.. إليك تكاليف الدراسة والمعيشة في فرنسا

العمل فري لانسر

وإذا كانت هذه الخيارات جميعا لا تفيدك أو ترغب في الحصول على المزيد من الأموال يمكنك اللجوء للعمل الحر من خلال الإنترنت.

فالبنسبة لك كطالب تدرس بالخارج سيوفر لك العمل الحر أو الـ«فري لانس» فرصة جيدة للعمل في أي وقت تشاء دون أن يتأثر جدول محاضراتك أو مواعيد مذاكرتك.

هناك مجالات عديدة يتيحها العمل الحر يمكنك أن تختار منها ما يناسب إمكانياتك مثل تصميم الجرافيكس أو التسويق الإلكتروني أو التدريس من خلال الإنترنت والكورسات الأونلاين أو الكتابة أو الترجمة أو تصميم المواقع الإلكرتونية أو تصميم الدليل السياحي وغيرها من المجالات.

كل ما عليك هو الدخول لأحد مواقع العمل الحر وإنشاء حساب خاص عليها، ثم البدء في اختيار ما يناسبك من مهام.

وللدخول لهذه المواقع يمكنك قراءة «أشهر 10 منصات في مجال العمل الحر»

تدريس اللغة الإنجليزية

عندما تقدم على الدراسة في الخارج فأنت على الأرجح تتقن اللغة الإنجليزية بشكل كبير.. سيكون رائعا إذا استغللت هذه المهارة للحصول على دخل إضافي.

فالفرنسيون يحبون تعلم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية، هذا يعني أن إتقانك للغة الإنجليزية بجانب الفرنسية سيفتح لك مصدر آخر للدخل خلال دراستك.

بعض الأسر الفرنسية تحتاج لمعلم خاص للغة لأبناءها. ستوفر لك هذه الأسر أيضا دخلا شهريا بسيطا ومكانا للإقامة مقابل بضع ساعات قليلة من وقتك لتعليم طفلهم الإنجليزية.

وفي النهاية ستكون أنت قد كسبت مصدرا للدخل وفرصة لتحسين لغة الإنجليزية بالحديث يوميا مع متحدثيها الأصليين وفي مواضيع مختلفة تخص الحياة اليومية وليس مجرد الدراسة الأكاديمية.

العمل في المطاعم والكافيهات


لا تناسبك جميع هذه الوظائف السابقة أو تشعر أن دخلها غير كافي، إذا في فرنسا لا شيء أسهل من العمل في المطاعم والكافيهات.

تنتشر هذه المطاعم في جميع أنحاء فرنسا وفي وسط المدن تحديدا، وهي دائما في حاجة للمزيد من الموظفين، الذين يجيئون ويذهبن سريعا باعتبارها وظائف مؤقتة.

العمل في هذا المجال يتميز بالمرونة يمكنك أن تختار مواعيد الشيفتات التي تناسب جدولك الدراسي، في الصباح أو المساء.. لكن لا يفضل أن تختار وردية منتصف الليل إذا كان جدولك يمتلئ بالمحاضرات في الصباح الباكر؛ كما ينصح موقع «Study Link».

مبتعرفش اللغة.. دلوقتي تقدر تدرس في فرنسا بالإنجليزي

جليس الأطفال

جليس الأطفال هي وظيفة شائعة ومطلوبة للغاية في أوروبا.. يذهب الأبوان للعمل طوال النهار أو يتطلب العمل منهما  السفر في بعض الأحيان إلى مناطق بعيدة، ويحتاجان لمن يرعى الطفل خلال تلك الفترة.

رعاية الأطفال تختلف بحسب متطلبات كل أسرة وعمر الطفل؛ هناك من يطلب منك أن تتابعه فقط في دراسته أو تتابعه متابعة كاملة بما يضمن إطعامه ولبه ونومه ودراسته أيضا.

وظيفة جليس الأطفال تعتبر فرصة جيدة للطلاب في فرنسا لإيجاد مصدر دخل مناسب يساعدهم على نقاتهم الدراسية والمعيشية، حيث توفر الوظيفة مبلغا ماليا صغير شهريا.

ساعات العمل أيضا تكون متناسبة مع دراستك، فعلى أقصى تقدير ستعمل 30 ساعة فقط في الأسبوع.. الأمر يتمتع بكثير من المرونة فبعض الأسر لا تطلب أكثر من تواجدك مع الطفل أربع ساعات يوميا وحسب.

تتيح لك الوظيفة أضا فرصة جيدة لإتقان اللغة لفرنسية بتعاملك المباشر واليومي مع مواطنين فرنسيين، فهذه الأسر ستوفر لك مكانا للمبيت.

الشروط

وقبل التقدم لأي من هذه الوظائف هناك شروط يجب أن تأخذها بعين الاعتبار حتى يسمح لك بالعمل خلال الدراسة وهي:

- لا تتجاوز مدة العمل 964 ساعة خلال العام الدراسي الواحد على الأكثر.

- من الفترة 1 سبتمبر حتى 30 يونيو يمكنك العمل 670 ساعة. ومن الفترة 1 يوليو وحتى 31 أغسطس يمكنك العمل 300 ساعة أخرى.

- لديك تصريح إقامة ساري المفعول

- يتاح لك العمل خلال الدراسة منذ السنة الأولى في الجامعة مهما كان تخصصك الدراسي أو حتى إذا لم تكن تتقن الفرنسية بدرجة كبيرة.

- الحد الأدنى لسعر الساعة الواحدة من العمل حوالي 9.61 يورو قبل خصم الضرائب، وبعد الضرائب يصبح 7.67 يورو.

- يمكن للطالب الدولي تحقيق ما يقارب 7500 يورو في العام، أي ما يساوي 625 يورو شهريا.

نصائح لتوفير الأموال

الحصول على وظيفة بدوام جزئي بجانب الدراسة هو شيء سيسهل عليك أمورك المادية كثيرا، لكنك ستكون بحاجة أيضا لمعرفة كيفية توفير هذه الأموال حتى لا تذهب في غير منفعة، من خلال هذه النصائح التي يقدمها لك موقع « Go Overseas»:

- اختيار مدنا تتميز بتكاليف المعيشة المنخفضة، مثل ليون وكان ونيس وجرينوبل.. مدينة مثل باريس لن تكون اختيارا جيدا لميزانيتك المحدودة.

- الالتحاق بالجامعات الفرنسية الحكومية في حالة إذا كنت ستتحمل تكاليف الدراسة بنفسك، والتي لا تتعدى مصروفاتها الـ550 يورو شاملة الإقامة والتأمين الصحي.

- الابتعاد عن الأماكن والمطاعم التي تعتبر مقصدا سياحيا لأنها تتميز بارتفاع أسعارها.

- الاستفادة من التخفيضات المتاحة للطلاب ولمن هم أقل من 25 عاما.

- شراء بطاقة السفر الخاصة بالشباب والتي تحمل تخفيضات للأماكن السياحية الشهيرة مثل برج إيفيل.

بعيدا عن الشائعات هذه أفضل الجامعات للدراسة في فرنسا

المصدرstudy abroad ، study link ، go overseas ، top universities ، hot courses abroad

4
3
1
1
0
1
2

شارك المقال