ربما تنزعج في أحيان كثيرة بسبب تأخرك في الرد ببعض المواقف، أو لتذكرك رد آخر رأيت أنه كان من الأفضل قوله.

يتعلق الأمر في الأساس بما يسمى سرعة البديهة، فما هى؟ وما صفات الشخص سريع البديهة؟ وهل يمكن اكتسابها؟.. هذا ما يجيب عنه «شبابيك» في هذا التقرير، من خلال الاستعانة بالمعالج النفسي، الدكتورة زينب مهدي.

​​​​​​​ما هى سرعة البديهة؟

تقول زينب مهدي لـ«شبابيك» إن سرعة البديهة هى التصرف أو الرد الحاضر السريع والذكي الذي يدل على القدرة على فهم واستيعاب المواقف المختلفة، ويعقبه نتيجة فورية إيجابية على عكس التسرع في الرد/الفعل دون تفكير حيث يعقبه نتيجة سلبية بحتة.

أما بالنسبة لصفات الشخص سريع البديهة، أشارت إلى أنه يتميز بالعديد من الصفات، فهو «شخص لماح، قادر على استيعاب الأمور المختلفة وإعطاء ردود فعل سريعة فيها، وكثير الإطلاع والقراءة».

«كما أنه شخص اجتماعي، يسمع لمن هو أكثر منه خبرة، قادر على التعامل مع المواقف المحرجة، زمن الرجع لديه قصير، أي سرعة استجابته سريعة حتى في المواقف المفاجئة، أما بالنسبة لمواصفاته الشكلية فغالبا ما تكون نظرته حادة»، وفق ما تقول مهدي.

​​​​​​​الذكاء الاجتماعي.. ما هو وكيف تكتسبه؟

خطوات اكتسابها

أكدت المعالج النفسي الدكتورة زينب مهدي، أن سرعة البديهة تعتمد على الجانب الوراثي بشكل أساسي بنسبة 50 % منها، إلا أنه يمكن زيادتها أو تطويرها عن طريق اتباع الخطوات التالية:

- القراءة والإطلاع في المجالات المختلفة، وعدم الاكتفاء بما يتم دراسته في المدارس أو الجامعات أى الكتب الأكاديمية.

- التفاعل الاجتماعي وتكوين صداقات كثيرة، حتى يكون لديك خبرة في التعامل مع الشخصيات المختلفة.

- الغذاء المتوازن الصحي، فهو يساعد على تنمية مهارات الذاكرة والتركيز والذكاء بشكل عام، وعلى رأسه الأسماك والمكسرات، مع ضرورة تناول وجبة الإفطار وتجنب الأطعمة المحفوظة؛ لأنها تسبب نوع من التبلد الفكري والذهني.

- إجراء تمارين ذهنية، كأن تفكر في شئ واحد في وقت واحد، لمنع تداخل الأفكار.

الذكاء العاطفي.. افهم شخصيتك وسيطر عليها



218
81
30
46
16
12
38

شارك المقال


عن كاتب المقال: صحفية مهتمة بشؤون التعليم والجامعات