اعتمد وزير التربية والتعليم جدول امتحانات الثانوية العامة لعام 2017، ومن المقرر أن تبدأ 4 يونيو وتنتهي الخميس 22 يونيو.

«شبابيك» يقدم في هذا التقرير عددا من النصائح التي تساعدك على وضع جدول للمراجعة بطريقة تتناسب مع جدول الامتحانات، حتى تظل جميع المعلومات حاضرة في ذهنك إلى ما قبل الامتحان مباشرة.

نصائح

يقول أستاذ المناهج وطرق التدريس بجامعة القاهرة دكتور أحمد عيسى، إن متوسط عدد مرات المراجعة من الآن إلى ما قبل الامتحانات قد يصل إلى 3 مرات، لكن يمكن أن يقل أو يزيد عن ذلك، حسب القدرة الاستيعابية لكل طالب، موضحا أنها تكون على النحو التالي:

  • المراجعة الأولى

هي مراجعة تفصيلية تتطلب إعادة قراءة الموضوعات وتلخيصها وحل أسئلة وتدريبات عليها. وفي هذه المرة يجب تحديد الأسئلة الصعبة وحصرها والرجوع لمدرس المادة للحصول على إجابات وافية لها.

  • المراجعة الثانية 

استدعاء المعلومات اعتمادا على الذاكرة وحل تدريبات أيضا، ويُفضل حل أسئلة وتدريبات جديدة لم يسبق حلها من قبل.

  • المراجعة الثالثة

هذه المرة تكون خلال فواصل الامتحان، وهي أسهل من المرات السابقة لأن أغلب المعلومات تكون حاضرة في ذهنك وكل ما عليك فعله هو قراءة العنوان الرئيسي ثم استرجاع النقاط والعناصر التي يتضمنها اعتمادا على ذاكرتك لتنتقل بعدها إلى جزء آخر، أما إذا كانت بعض النقاط غير واضحة في ذهنك فلابد من الوقوف عندها وقراءتها جيدا.

لطلاب الثانوية.. 5 مواقع لتحميل المذكرات الإلكترونية

وأكد «عيسى» أن القراءة التفصيلية غير مطلوبة في المراجعة النهائية «خلال فواصل الامتحان»، لأن الوقت المتاح أمام كل مادة لن يسمح لك بذلك، خاصة إذا كانت مادة متعددة الفروع أو كثيرة التفاصيل مثل اللغة العربية، والتاريخ.

من جانبه، قدم خبير التنمية البشرية، دكتور كمال نعيم، عددا من النصائح الأخرى:

- الحد الأقصى للمراجعة في اليوم الواحد هو مادتين، مع الوضع في الاعتبار أنه لا يتم مراجعة المادة بشكل كامل بل يمكن مراجعة فصلين فقط، مثلا.

- استخدم الخرائط الذهنية في أثناء المراجعة، لأنها تزيد من عدد المواد التي يمكنك مراجعتها، فبدلا من مراجعة مادتين فقط في اليوم يمكنك مراجعة 4 أو 5 مواد.

- لا تتجاهل المواد الفرعية (التربية الدينية، التربية الوطنية) حتى الساعات الأخيرة قبل الامتحان، بل احرص على قراءتها سريعا خلال هذه الفترة، واستخرج العناصر الرئيسية والفرعية في كل موضوع واكتبها في ورق خارجي، لتراجعها مرة واحدة قبل الامتحان مباشرة.

وبالنسبة لفواصل الامتحانات، شدد دكتور نعيم، على ضرورة استغلال الوقت المتبقي في نفس اليوم الذي أديت فيه الامتحان، خاصة أن معظم المواد لا يوجد قبلها سوى يوم واحد فقط، وبالتالي فإن استغلال نصف اليوم يساعدك على كسب وقت إضافي، لكن احرص على الحصول على فترة راحة قبل البدء في مذاكرة المادة الجديدة، بأخذ قسط من النوم (لمدة ساعة أو ساعتين) وأخذ حمام دافئ بعد الاستيقاظ ثم ابدأ بعدها في المذاكرة، واحرص أيضا على تجنب التفكير في المادة التي سبق لك أداء الامتحان فيها، لأن ذلك يتسبب في إهدار الوقت.

أفضل جدول للمراجعة

ينصح خبير التنمية البشرية بعدم التقيد بجدول الامتحانات لمراجعة المواد الدراسية في الوقت الحالي، مشيرا إلى أنه يجب وضع جدول المراجعة وفقا له لكن في المراجعة النهائية (قبل بدء الامتحانات بـ20 أو 15 يوما)، وفي هذه الحالة يتم ترتيب المواد في جدول المراجعة عكس جدول الامتحانات، بحيث تصبح مادة اللغة العربية هي أخر المواد التي يجب مراجعتها وليس أولها كما هو الحال في جدول الامتحانات، على أن يتم تخصيص يومين مراجعة لكل مادة أو 3 أيام للمواد كثيرة الفروع (كمادة اللغة العربية).

4 نصائح لاستغلال «فواصل الامتحانات» بشكل أفضل

4
3
1
1
0
1
0

شارك المقال