ورد اسم المستشارة أنجيلا ميركل في الرسالة التي تم العثور عليها أمس الثلاثاء بالقرب من مكان وقوع التفجيرات الثلاثة التي استهدفت حافلة فريق «بوروسيا دورتموند» في مدينة دورتموند الألمانية.

وجاء في الرسالة التي حصلت وكالة الأنباء الألمانية على نسخة منها اليوم الأربعاء: «لكن يبدو أنك يا ميركل لا تعيرين اهتماما بأتباعك الصاغرين القذرين. طائراتك التورنادو لا تزال تحلق فوق أرض الخلافة لقتل المسلمين».

وأشارت الرسالة إلى هجوم الدهس الذي وقع في إحدى أسواق عيد الميلاد ببرلين نهاية العام الماضي وأودى بحياة 12 شخصا.

وكُتبت الرسالة على جهاز كمبيوتر باللغة الألمانية في صفحة واحدة وبدأت بعبارة «بسم الله الرحمن الرحيم».

ولا تزال السلطات الألمانية تتحقق من صحة هذه الرسالة بالإضافة إلى رسالة أخرى يشتبه في أنها من أوساط مناهضة للفاشية.

وأكدت دوائر أمنية اليوم الأربعاء أنه لم يتضح بعد خلفية الهجوم، موضحين أنه مثل هذه الرسائل قد تكون مزيفة لتضليل التحقيقات.

وذكرت المصادر أنه لا يزال من المتحمل أن يكون مشجعون لديهم استعداد للعنف أو مبتزون أو جناة آخرون يقفون وراء الهجوم.

وجاء في الرسالة أن رياضيين ومشاهير آخرين «في ألمانيا ودول صليبية أخرى» مدرجون حاليا على «قائمة الموت لتنظيم داعش»، مشيرة إلى أن التهديد الموجه ضد رياضيين وممثلين ومشاهير آخرين سيظل ساريا حتى يتم سحب الطائرات القتالية الألمانية من سورية وإغلاق القاعدة الجوية الأمريكية في منطقة رامشتاين الألمانية.




المصدر

وكالات

0
0
0
0
0
0
0