البحث في المكتبة بطريقة عشوائية يتسبب في إضاعة الوقت والجهد والتكلفة دون فائدة، فربما تقطع مسافة طويلة للذهاب إلى المكتبة، وفي النهاية لا تطلع إلا على مرجع واحد أو اثنين على الأكثر. ولكي يتمكن طالب الدراسات العليا من استغلال الوقت الذي يقضيه داخل المكتبة بشكل أفضل يُمكنه من إنجاز مهامه بكفاءة أكبر، عليه اتباع النصائح المقدمة في هذا التقرير.

جدول زمني

إعداد جدول زمني محدد بعدد الساعات المفترض أن تقضيها في المكتبة يساعدك على إدارة وقتك بشكل أفضل، حيث تحدد فيه بدقة الموضوعات المطلوب استيفائها والمعلومات التي يجب جمعها. ومن الأفضل ترتيب الموضوعات المطلوب بحثها وفقا لأهميتها وضرورتها بالنسبة لموضوع بحثك أو رسالتك، ويكون من المفيد أيضا تحديد الأجزاء التي ترغب في التعمق فيها.

لطلاب الدراسات العليا.. 5 نصائح لتتعامل مع المراجع من غير لخبطة

زيارة تمهيدية

من المفيد القيام بزيارة تمهيدية للمكتبة، بحيث تتعرف على مواعيد العمل فيها وما تحويه من مراجع ودوريات ومدى قربها أو بعدها عن موضوع الرسالة أو البحث الذي تُجريه، لتعد قوائم بها شاملة بياناتها المختلفة حتى يسهل الرجوع إليها فيما بعد أو طلب استعارتها.

طرق البحث المتاحة

معرفة طرق البحث المتاحة داخل المكتبة يوفر لك الكثير من الوقت الذي تقضيه في البحث عن الكتب والمراجع التي ترغب في الإطلاع عليها، حيث توفر بعض المكتبات خدمة البحث الالكتروني عن المراجع والكتب، وبعضها يوجد بها فهارس تضم بيانات وتفاصيل حول جميع الرسائل العلمية المتاحة بها (عنوانها، اسم المؤلف، سنة النشر، الرقم الذي يسهل الوصول إليها)، ومن ثم فإن الاستفادة من هذه التسهيلات يوفر لك مزيد من الوقت والجهد.

لطلاب الدراسات العليا.. 6 مواقع تساعدك في رحلة البحث العلمي

اطلع على هذه المراجع أولا

ابدأ بالإطلاع على المراجع والمصادر النادرة التي يشتد عليها الطلب بحيث تنتهي منها أولا ثم تنقل بعد ذلك للمراجع العامة التي يقل الطلب عليها من جانب الباحثين والمتوفرة في معظم الأوقات.

كما يُفضل الإطلاع على الكتب غير المسموح باعارتها خارج المكتبة والتي تقع ضمن المراجع الأساسية للبحث الذي تُجريه حتى تنتهي منها أولا في الوقت المخصص للمكتبة، حيث يكون من السهل اصطحاب الكتاب المسموح باستعارته إلى المنزل والحصول على المعلومات اللازمة منه.

أمناء المكتبات

حاول أن تبني صداقة أو علاقة ودية مع أمناء المكتبة، فهم في الغالب على علم تام بالتسهيلات التي يمكن تقديمها من قبل المكتبة، وعلى معرفة كافية بمحتوياتها ومحتويات المكتبات الأخرى ما يوفر المزيد من الوقت والجهد.

قوائم المراجع والكتب

قبل مغادرة المكتبة احرص على كتابة قائمة بالمراجع والكتب التي اطلعت عليها بالفعل ولا تحتاج للرجوع إليها مرة أخرى، وقائمة أخرى بالمراجع والمصادر التي اطلعت عليها لكنك تحتاج إلى الرجوع إليها ثانية للإلمام بجميع المعلومات المرتبطة بموضوعك، على أن تضم القائمة الثالثة المراجع والكتب التي سبق لك رصدها لكنك لم تتمكن من الإطلاع عليها.

هذه الطريقة توفر عليك الوقت الذي تحتاجه للتفكير في أي المراجع لا تزال بحاجة إلى الإطلاع عليها عند زيارة المكتبة في المرات القادمة، فضلا عن توفير الوقت المهدر في الإطلاع على مصادر وكتب سبق الاستفادة منها من قبل.

لطلاب الجامعة.. هكذا تتقرب من الدكتور دون «تنازلات»




1
0
0
0
0
0
0