عادت أستاذة كلية الآداب بجامعة السويس منى برنس من جديد بالرقص للمرة الثالثة، في فيديو نشرته على صفحتها بموقع فيس بوك، به رسالة إلى رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي.

جاء ذلك بعد 3 أسابيع من نشرها لفيديوهات أثار الأول جدلا واسعا عبر «السوشيال ميديا»، كانت ترقص فيه أعلى سطح منزلها.

واختلف آراء آلاف المصريين عقب نشر فيديو الرقص الأول بين مؤيد لها ومعارض لسلوكها كأستاذة جامعية.

وبعثت «برنس» عبر الفيديو الثالث رسالة إلى رئيس جامعة السويس، ماهر مصباح قائلة:«حولتوني للتحقيق ولحد دلوقتي محدش أخطرني بموعده ولا مكانه».

كما أرسلت عبر الفيديو رسالة إلى عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية قائلة: «اذا كانت الرسائل مبتوصلش الا بالرقص فحابه اقولك شكرا على المجهود الحربي اللى بتقوم بيه ولكن التعليم والثقافة أهم هاتولنا مدرسين ومناهج من برة».

كانت جامعة السويس أعلنت تحويل منى برنس للتحقيق، بعد نشرها الفيديو الأول تظهر فيه وهي تتمايل بالرقص على أنغام إحدى الأغاني.رئيس جامعة السويس، ماهر مصباح أكد لـ«شبابيك»، أن التحقيق مع منى برنس، لأحد القادم. وتواجه اتهامات الإخلال بالنظام التعليمي والإداري داخل الكلية.

هكذا نجحت منى برنس في تحويل «الرقصة» لقضية رأي عام

0
3
1
1
1
1
1

شارك المقال