استنكر المحامي عبد العزيز يوسف، موقف نيابة الزقازيق، خلال التحقيق مع الطالب جمال عبدالحكيم، عضو اللجنة التحضيرية لحزب العيش والحرية، مؤكدًا عدم السماح له بالاطلاع على محضر التحريات أو الضبط لموكله.

وألقت قوات الأمن القبض على طالب كلية التجارة جامعة الزقازيق، جمال عبدالحكيم، فجر الجمعة 12 مايو 2017.

وأعلن «يوسف»، لـ«شبابيك»، أن الأحراز المثبوتة مع موكله أوراق منسوبة إليه ولم يصطحبوها من منزله بها عبارات مسيئة للجيش والشرطة، و«برنتات» من حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بها الحديث عن عجز الدولة لوقف الإرهاب في سيناء.

وأضاف أنه حصل على جدول امتحانات الطالب للعام الدراسي الجاري، وسيتقدم للنيابة الكلية بمدينة الزقازيق، للسماح لموكله بحضور الامتحان.

يشار إلى أن طلاب حزب العيش والحرية، دعوا للتضامن مع الطالب عبر حملة إلكترونية، للمطالبة بالإفراج عنه، تحت هاشتاج #الحريه_لجمال_عبدالحكيم.

كما نددت 5 حركات طلابية، بالقبض على «عبدالحكيم»، مؤكدة أن النظام الحاكم يسعى لخفت صوت الطلاب المنادين بحقوقهم السلمية.

حركات طلابية: النظام جبان ونحمله مسئولية جمال عبدالحكيم




0
0
0
0
0
0
0