زوجتك عنيدة ولا تنصاع لأوامرك؟ ولا تدري كيف تتعامل معها؟ إذا عليك قراءة التقرير. في السطور التالية ستجد مفاتيح التعامل مع الشخصية العنيدة، حتى تتمكن من تجنب الخلافات قدر الإمكان، التي يمكن أن تتسبب في انهيار الحياة الزوجية.

صفات الزوجة العنيدة

الزوجة العنيدة تتسم بعدة صفات، وفقا لاستشاري الطب النفسي الدكتور جمال فرويز، ومنها:

- لا تنصاع للأوامر.

- تعتز بنفسها حتى لو كانت مخطئة.

- ترى إن آرائها هي الصواب دائما.

- تحاول فرض رأيها على الآخرين بالقوة، لذلك تتصادم معهم.

- لا تعترف بأخطاءها.

حياة زوجية تعيسة

يقول استشاري العلاقات الأسرية والاجتماعية الدكتور أحمد علام إن العِند يولد المشاكل بين الزوجين، فإصرار الزوجة على رأيها دائما يوقعها في مشاكل كثيرة، ويحاول الزوج إظهار تمرده على هذه الصفة بتركها تتحمل مسئولية أخطاءها وحدها، وبالتالي تزداد الفجوة بينهما، ويصبح كل طرف يتمني أن يُخطأ شريكه، أي تتحول الحياة الزوجية إلى صراع، وعدم تفاهم، وقلة اهتمام بالطرف الآخر، لينتهي الأمر بالانفصال إما أن يعيش أحد الطرفين غير راض عن حياته الزوجية.

تعاني «شيماء إسماعيل» (اسم مستعار) من هذه المشاكل، فعنادها حَوّل حياتها الزوجية إلى جحيم: «دايما في مشاكل للرُكب بيني وبين جوزي وحياة زي الزفت بسبب عِنادي، ديما شايفني مش بسمع كلامه وكل شويه خناق».

عقاب الزوجة.. دي أفضل طرق تعاقب بيها مراتك من غير ضرب

نصائح للتعامل

عِناد زوجته دفعها إلى التصرف من وراءه ودون رضاه حتى تورطت في النهاية في مشكلة أصبح هو طرفا فيها، حيث يحكي عادل عبد الرؤوف (اسم مستعار): «مراتي عنيدة جدا، وده بيسبب لينا مشاكل كتير، من ضمن المشاكل دي إنها كانت عايزة تشتري تكييف تاني غير اللي عندنا، لكن أنا طلبت منها إنها تأجله لأن إمكانياتي المادية الفترة دي مكنتش تسمح إني اشتريه، لكن هي مسمعتش كلامي».

ويتابع: «راحت استلفت فلوس واشترت التكييف، وبعدين لما مقدرتش تسدد الفلوس دي استلفت من اتنين زمايلها في الشغل، لكن بردو مقدرتش تسددهم، عشان كده اتصلوا عليا وبيقولولي إن ليهم فلوس، وأنا مكنتش أعرف لأنها كانت مفهماني إنها عملت جمعية عشان تجيب التكييف».

يقول «عادل»: «أنا سبتها تتحمل المسئولية كاملة، لأني حذرتها كتير وقولتلها إن ده فوق طاقتي، وفي الأخر اضطرت تبيع شبكتها وتجيب فلوس من أهلها عشان تقدر تسدد».

استشاري العلاقات الأسرية والاجتماعية، يثني على تصرف «عادل» في هذا الموقف، حيث يرى أنه طالما استمرت الزوجة في عِنادها رغم أنه سبب لها مشاكل من قبل، فمن الأفضل أن يتركها الزوج تتحمل نتيجة القرار الخاطئ الذي أصرت على فعله، حتى تفكر مرارا وتكرارا قبل الإصرار على آرائها وتنفيذ قرارتها دون أن تُلقي بالا للآخرين.

استشاري العلاقات الأسرية الدكتور أحمد علام يقدم للزوج عددا من النصائح الأخرى للتعامل مع الزوجة العنيدة، نوضحها فيما يلي:

  • حوار هادئ

عليك إقامة حوار معها قائم على التفاهم والإقناع، ووضح لها بهدوء ما يزعجك في تصرفاتها، لكن احرص على اختيار الطريقة والوقت المناسب، فيجب ألا يكون في أثناء نشوب خلاف بينكما حتى لا تتفاقم المشكلة.

  • وقفة مع النفس

إذا أوضحت لك زوجتك إن السبب وراء عِنادها هو طريقة تعاملك معها، فيجب ألا تتجاهل ذلك بل راجع نفسك وفكر في عيوبك أيضا، فإذا كنت متسلطا وتحاول دائما فرض سيطرتك، ولا تستشير زوجتك وتحتقر رأيها، فإن ذلك سيكون السبب الأساسي لعنادها، ولن تتخلص منه إلا بزوال هذا السبب.

  • لا تعارض دائما

اعط الفرصة لزوجتك لتنفيذ ما تراه صحيحا من وجهة نظرها فلا تعارضها دائما، وعبر لها عن ذلك بحب واحترام كأن تقول لها: «أنا موافق عشان خاطرك»، لكن يجب أن تمنح لها هذه الفرصة في الأمور غير الجوهرية فقط، وليس الجوهرية.

  • الحزم

الحزم مع الزوجة العنيدة يكون مطلوبا إذا باءت كل محاولات تغييرها بالفشل، ففي هذه الحالة يجب أن تتحدث معها بطريقة جافة وحازمة، وتؤكد لها إنك لن تتقبل تحكماتها بعد ذلك، وإن عِنادها يجلب لكما الكثير من المشاكل، ويمكن أن يكون سببا لإنفصالكما. وربما تحتاج إلى أن تصبح عنيدا لفترة حتى تتمكن من تقويم زوجتك.

لو مراتك بتغير عليك.. اسكت خالص واعمل كده

من جانبه، استشاري الطب النفسي، دكتور جمال، يرى أن التعامل مع الزوجة العنيدة يكون بطريقتين فقط، هما:

  • الانصياع لآرائها: أي أن تستسلم للأمر الواقع وتصبح زوجتك صاحبة القرار.
  • التصادم بعنف: لا تنصاع لآرائها بل اظهر اعتراضك، وحذرها من إنها إذا أصرت على عِنادها فإنك ستتخذ موقف حازم معها.



2
2
0
0
0
0
1

شارك المقال


عن كاتب المقال: صحفية مهتمة بشؤون التعليم والجامعات