لديك مهام عمل كثيرة لكنك تشعر بالإجهاد بسبب الصيام؟ وربما ترغب في الاستلقاء والراحة حتى أذان المغرب؟ لا تقلق ففي هذا التقرير من «شبابيك» ستتعرف على حلول تمكنك من إنجاز عملك في الوقت المطلوب.

نصائح

أخصائي الطاقة الحيوية والطب التكميلي، الدكتور محمد وهدان، يقول لـ«شبابيك» إنه يمكن التغلب على إجهاد العمل في رمضان، باتباع النصائح التالية:

- النوم الصحي في رمضان: ويتطلب ذلك تجنب السهر حتى السحور، والنوم من الساعة 10 أو 11 مساء، بحيث تنام مدة لا تقل عن 4 ساعات، ثم تستقيظ بعد للسحور، وتنام بعد صلاة الفجر لمدة ساعتين على الأقل، فيساعدك ذلك على الحصول على قسط كافي من النوم، ويزيد من درجة تركيزك في العمل.

- تجنب ترديد الجمل السلبية، مثل: «لن أتمكن من التركيز في العمل بسبب الصيام»، و«أشعر بالإرهاق بسبب الصيام»، لأن العقل يتأثر بما تردده، لذلك من الأفضل ترديد العبارات الإيجابية بدلا من السلبية.

- مارس تمارين الاسترخاء والتنفس، خلال فترات الراحة، والتي تتمثل في تغميض العينين لمدة 5 دقائق وأخذ نفس عميق من الأنف وإخراجه من الفم، لـ20 مرة، على أن يُكرر التمرين كل ساعتين، حيث يساعد ذلك على إعادة شحن الجسم بالطاقة.

- احرص على تناول وجبات صحية خلال الإفطار والسحور، لأن ذلك له دور كبير في التغلب على الإرهاق أو الإجهاد في نهار رمضان، وبشكل عام يُنصح بتناول التمر في بداية الإفطار مع كوب من اللبن وعدم الإفراط في تناول الأكلات الدسمة والحلويات، فضلا عن ضرورة الاهتمام بتناول الماء من بعد الإفطار إلى السحور، فمثلا في فترة السحور وحدها، وتحديدا من الساعة 2 إلى 3 صباحا يجب تناول لتر ماء على الأقل.

- عدم الإكثار من المنبهات، ويمكن الإكتفاء بكوب من الشاي والقهوة فقط، بحيث يكون أحدهما بعد وجبة الإفطار بساعة أو أكثر والآخر في فترة السحور، لأن الإفراط فيها خاصة في أثناء الصيام يسبب الشعور بالعطش، لأنها مدرة للبول، الأمر الذي يزيد من شعورك بالإجهاد في العمل، ويحول بينك وبين التركيز فيه.

- لا تمارس التمارين الرياضية خلال الصيام، لأنها تتسبب في فقد السوائل الموجودة بالجسم عن طريق التعرق أو البخار الخارج من الفم في أثناء الزفير، وبالتالي تصبح حركة الدم داخل الجسم أبطأ، ومن ثم تقل درجة تركيزك في العمل.

اهزم عصبيتك في رمضان.. الحل ده هيريحك

تنظيم وقت العمل

تنظيم وقت العمل، له دور كبير في التغلب على الشعور بالإرهاق والتعب الذي تعاني منه نتيجة لضغط العمل والصيام، لذلك خبير التنمية البشرية، دكتورة بسمة سليم، تقدم عددا من النصائح التي تساعدك على تنظيم وقتك بشكل أفضل، هي:

- احرص على كتابة المهام المطلوب منك انجازها في العمل على مدار اليوم، ثم رتبها وفقا لأهميتها، لتبدأ بعد ذلك في تنفيذها، لأن العمل العشوائي يزيد من الضغط المُلقى عليك.

- لا تتجاهل الحصول على فترات الراحة، حتى إذا كنت غير معتاد عليها في الأوقات العادية، لأنها تساعد على تجديد النشاط، وبالتالي تساعدك على التغلب على الإجهاد أو الإرهاق الذي يمكن أن تشعر به بسبب العمل والصيام.

- يُفضل الحصول على فترة راحة كل ساعة، لمدة خمس دقائق، بعيدا عن المكتب أو مكان العمل، ويُنصح باستغلالها في:

  • الحصول على غفوة لمدة 5 دقائق فقط أو الإكتفاء بتغميض عينيك، حيث يساعد ذلك على الاسترخاء.
  • الصلاة أو قراءة القرآن أو التسبيح، فتخصيص جزء من فترات الراحة للجانب الروحاني يُمكنك من تجديد نشاطك، ويُشعرك بالراحة التي تجعلك أكثر إقبالا على العمل، فضلا عن أن ذلك يتوافق مع شهر رمضان.

إزاي تستغل وقتك في رمضان



0
1
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية مهتمة بشؤون التعليم والجامعات