يضطر البعض للذهاب للعمل في أيام العيد، وهو شيء ربما يصيبهم بالكثير من الضيق أو الملل،  بينما يستمتع الجميع بفرحة العيد.

لذلك سنرشح لهؤلاء الذين يعملون أثناء إجازة العيد، مجموعة من الأفكار يستطيعون بها استغلال الوقت جيدا والاستمتاع بأجواء العيد وهم يقضون أعمالهم.

استمتع بالعيد قبل الذهاب للعمل

حتى إذا كان لديك عمل في أيام العيد، فهناك الكثير من الوقت الذي يجب استغلاله في الشعور بأجواء مختلفة للعيد هذا العام.

يوم الوقفة

يوم الوقفة وليلة العيد هي الأوقات الأساسية للاحتفال، لو لديك عمل في أول أيام العيد؛ ولذلك  يجب أن يكون يومًا غير عادي.

فمن بعد المغرب وحتى موعد النوم، سيكون أمامك الكثير من الوقت للخروج مع الأصدقاء أو الذهاب إلى السينما أو تناول عشاء مميز أو حتى الذهاب لممارسة الرياضة وخاصة كرة القدم كما يفضل البعض.

وإذا كان لديك شيفت (دوام عمل) مسائي في أول أيام العيد؛ فهذا معناه وقت أكثر للسهر والاستمتاع بأجواء العيد يوم الوققة.

صلاة العيد

 

هل لديك عمل في الصباح الباكر من أول أيام العيد؟ إذا عليك ألا تتكاسل وتنام لوقت متأخر، بل احرص على الاستيقاظ مبكرا لصلاة العيد.

فصلاة العيد هي جزء أساسي من مظاهر الاحتفال، لأنها تعطيك الشعور بفرحة العيد وأن هذا اليوم مختلف عن باقي أيام السنة.

ويمكنك إضافة المزيد من البهجة بشراء بعض الألعاب والبالونات وتوزيعها على الأطفال بعد صلاة العيد.

إفطار مع الأصدقاء

بعد صلاة العيد لا تذهب مباشرة إلى المنزل أو العمل؛ ولكن اذهب مع أصدقائك إلى أحد المطاعم وتناول الإفطار في صباح يوم العيد بطريقة مختلفة.

فهذه الطريقة ستشتعرك بالكثير من أجواء العيد والاحتفال وستكسر روتين العمل اليومي.

الاحتفال بالعيد في العمل

الذهاب للعمل في العيد لا يعني أنك لن تستكمل مظاهر الاحتفال في مقر العمل، ولا داعي للقلق فرؤسائك لن يغضبوا لأنهم بحاجة لبعض الاحتفال أيضا.

كحك وبسكويت
كحك عيد الفطر، أحد طقوس المصريين بعد انتهاء شهر رمضان

عندما تذهب إلى العمل وتبدأ في تناول الشاي أو االقهوة، لا  تفعل ذلك وحدك، بل تناول مشروبك الدافئ مع كحك وبسكويت العيد بصحبة الأصدقاء.

وإذا لم تكن قد تناولت إفطارك قبل الذهاب إلى العمل، ففكر مع زملائك في طريقة تجلسون بها معا لتناول إفطارا مختلفا.

يمكنكم تحضير بعض الأطعمة الخفيفة معا للإفطار إذا كان مقر العمل سيمح بذلك؛ كنوع من التغيير بدلا من شراء ساندوتشات جاهزة ككل يوم.

وجبة غذاء

الأمر نفسه يمكنك فعله مع وجبة الغذاء بصبحة زملاء العمل.

 جرب أن تطلب الغذاء من مطعم مختلف أو تحضير وجبات خفيفة للغذاء في مقر العمل؛ وإذا كنت ستنهي الشيفت مبكرا، يمكنك الذهاب مع زملائك أو أصدقائك لتناول الطعام بالخارج.

أغاني العيد

 جرب أن تستمع لأغاني العيد طوال فترة الشيفت وستشعر بالكثير من الاختلاف، ففي أي وقت تستمع فيه إلى هذه الأغاني ستجد بهجة العيد حولك.

خروجة مجنونة بعد العمل

بعد انتهاء الشيفت، فالوقت أصبح ملكك تماما، تفعل فيه ما تشاء؛ ولكن يجب أن تخطط قبلها مع أصدقائك لقضاء خروجة متميزة، حتى لا يضيع الوقت في الاتفاق بينكم أو في النوم بالمنزل.

لكن احرص أن تكون الخروجة غير تقليدية أو «مجنونة» حتى تفرغ فيها جميع طاقتك بعد يوم مرهق من العمل في العيد.

الاتصال بأصدقائك

حتى لو كنت تعمل في العيد، فأمامك الكثير من الوقت قبل الشيفت أو بعده للاتصال بأصدقائك وأقاربك ومعايدتهم والاتفاق مع بعضهم على زيارات وخروجات بعد انتهاء الشيفت.

وهي أيضا فرصة لإعادة علاقتك الجيدة بهم أو بمن باعدت بينكم الحياة وظروف العمل.

شيفت من المنزل

أما إذا كان عملك من المنزل في أيام العيد، فلماذا لا تفكر في اصطحاب اللاب توب والذهاب للعمل في أحد الكافيهات أو النوادي؛ أو حتى زيارة عائلاتك وإنجاز عملك بينما تجلس بصحبته.

هذا سيخفف عنك حدة الشعور بالروتين وبأن وقت الاحتفال قد ضاع تماما.

استغل الإجازة البديلة

لا أحد يعمل طوال أيام العيد، فبالتأكيد هنا  يوم أو اثنين إجازة أو على الأقل كإجازة بديلة.

هذه الإجازة يجب أن تستغلعها أفضل استغلال من خروج وزيارة للأقارب والأصدقاء ودخول سينما أو حتى السفر.

ممارسة الهوايات

وفي حالة إذا لم يكن لديك وقت للخروج بعد العمل، فينمكنك استغلال الفترة التي سقضيها في المنزل في شيء مختلف لا تفعله طوال السنة مثل ممارسة هواياتك أو مشاهدة أفلامك المفضلة، مع إعداك بعض من مأكولاتك المميزة أو المفضلة، ولا تنس كحك العيد.




1
0
0
0
0
0
1

شارك المقال


محررة صحفية ومترجمة مصرية مهتمة بشؤون التعليم واللغات وريادة الأعمال