المذاكرة في إجازة الصيف تتطلب وضع خطة تساعدك في استغلال الوقت بشكل أفضل، ويرى خبراء التربية أنه من الأفضل تأجيل المذاكرة إلى بداية العام الدراسي، لكن إذا رغب الطالب في تخصيص بعض الوقت للمذاكرة خلال الإجازة ففي هذه الحالة يجب البدء بمواد معينة وتأجيل الأخرى.

وفي هذا التقرير، يوضح «شبابيك» المواد التي يمكن مذاكرتها في إجازة الصيف، من خلال الاستعانة بمدرب مهارات التعلم والذاكرة، مرزوق الغنامي، والخبيرة التربوية الدكتورة بثينة عبد الرؤوف.

اللغة العربية (القصة)

إذا كنت ترغب في بدء المذاكرة خلال إجازة الصيف، وتحديدا في شهر يوليو، فمن الأفضل أن تبدأ بقراءة قصة اللغة العربية، على أن تؤجل مذاكرة المادة نفسها إلى بداية العام الدراسي أو إلى الوقت المقرر فيه بدء الدروس الخصوصية.

وفي حالة الرغبة في مذاكرة فروع أخرى بجانب القصة، فمن الأفضل الاكتفاء بموضوعات القراءة المقررة، على أن يقتصر ذلك على التصفح العام للموضوع وتكوين فكرة عنه دون محاولة حفظه أو حل أسئلة عليه، حيث يُفضل تأجيل ذلك حتى بدء الدراسة.

اللغة الإنجليزية (القصة)


اللغة الإنجليزية من المواد التي يُنصح بالبدء في مذاكرتها خلال الإجازة الصيفية، لكن يُنصح بالبدء بقراءة القصة المقررة، سواء بالإنجليزية أو مترجمة.

وينصح خبراء التعلم والتربية بالبدء بمذاكرة أو قراءة القصص تحديدا (القصة المقررة مع مادة اللغة العربية أو الإنجليزية) خلال الإجازة، لأن ذلك يجمع بين التسلية والمعرفة في الوقت نفسه، ولا يحتاج إلى بذل جهد كبيرة في المذاكرة، لكن في الوقت نفسه يساعدك على الإلمام بالفكرة العامة للقصة وفهم أحداثها ما يفيدك فيما بعد أثناء الدراسة.

التاريخ لكن بشرط

الكتب التاريخية تشبه القصص إلى حد كبير، وفيها أحداث وقائع تاريخية كثيرة، لذلك تعتبر مادة التاريخ من المواد التي يمكنك مذاكرتها في يوليو وأغسطس، حتى إن لم تبدأ دروس خصوصية بعد. لكن يُشترط أن تعتبر ذلك نوعا من التسلية وليس المذاكرة، ولا تقرأ المادة وأنت مجبر أو أن يسيطر عليك الإحساس بالملل، حتى لا تبذل مجهودا دون تحقيق أي استفادة.

أجل هذه المواد

المواد التي تحتاج إلى شرح أو تطبيق، مثل المواد الرياضية والعلمية كالفيزياء والكيمياء وحتى بعض المواد الأدبية كالفلسفة، يُفضل تأجيل مذاكرتها أو قراءتها إلى بداية العام الدراسي، فمن المحتمل ألا تتمكن من استيعاب بعض الموضوعات بمفردك وفي هذه الحالة تُصاب بالإحباط، ويمكن أن يحدث ما يسمى بالإرتباط الشرطي، حيث يترسخ في ذهنك إنك لن تتمكن من استيعابها بأي شكل، حتى بعد شرح المدرس، ما يقلل من رغبتك في الإقبال على مذاكرة هذه المواد أو الموضوعات حتى بعد بدء الدراسة.

1
0
0
0
0
0
0

شارك المقال