استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خالد عبد الغفار، تقرير قدمه رئيس المركز القومي للبحوث، أشرف شعلان، حول حصول علماء المركز على ثلاث براءات اختراع جديدة، تتعلق بحلول مشكلات التلوث والطاقة.

أحد الاختراعات باسم «مادة مخلبية علاجية لتقليل التلوث والميكروبات في أحواض المزارع السمكية»، للدكتور أحمد اسماعيل، يقوم على رش المادة في أحواض السمك التي تعاني من تلوث زراعي أو عناصر ثقيلة أو ميكروبات ممرضة بكتيرية أو فطرية أو طفيلية.

وتضمن التقرير براءة اختراع عن جهاز طاقة متنقل يحل مشكلة الطاقة في مصر وجاهز للتطبيق تحت مسمى «إيڤر إينرجي »، الخاص بالدكتور أحمد نور الدين، وبراءة اختراع لعمل طبقة زجاجية؛ عمل كبديل مناسب لطبقة عازلة شفافة خالية من الرصاص في شاشات العرض البلازمية وذو ثابت عزل كهربى منخفض عن المستخدم حاليا، باسم دكتورة صفية عبدالغني، ودكتور حسين درويش، ودكتور محمد محمود.

كما أشار التقرير إلى قيام القائم بأعمال رئيس شعبة بحوث الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية، ممدوح معوض، بتجميع جميع الجينات التى تم تسجيلها من قبل علماء المركز بقاعدة بيانات بنك الجينات الدولى، وذلك لعمل قاعدة بيانات خاصة بالمركز القومى للبحوث ليصبح بذلك أول مركز بحثى يقوم بهذا العمل بغرض تسجيل وحفظ الأصول الوراثية لمختلف الكائنات الحية.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


طالبة بكلية الإعلام في جامعة القاهرة، وتكتب في موقع شبابيك