استضاف برنامج «90 دقيقة» 3 توائم من أوائل الثانوية العامة بمحافظة قنا «إنجي وإيفيت وإيرين» للحديث حول الثانوية العامة وسر تفوقهم.

سر التفوق

تحكي الطالبات الثلاثة عن العلاقة القوية بينهن منذ الصغر إذ يعتبرن أنفسهن جسدًا واحدًا يكمل بعضه، وكذلك كان الحال في المذاكرة: «كنا بنذاكر سوا عشان لو حد متأخر في حاجة نساعده وميتعطلش» كما أن أحد أسباب التفوق هو عدم الخلاف والتشجيع المستمر.

وتابعت الطالبات أن هذا الأسلوب في المذاكرة كان سببا في تقارب الدرجات خلال سنوات الدراسة السابقة، تقول «إنجي» 98.6%: «لو أنا نقصت درجة عن إيرين، إيفيت تنقص نفس الدرجة عني وهكذا».

«كنا متوقعين المجموع ده عشان احنا تعبنا» هكذا تعبر «إيرين» 96%، ومع ذلك تقول إنها كانت قلقة من النتيجة والضغوط بسبب تضارب الأقوال حول موعد ظهور النتيجة.

وتحدثت «إيفيت» 97.7% عن أن نتيجة الأسلوب الذي يتبعنه في المذاكرة كانت معرفة الأسئلة الصعبة التي قد تواجه إحدانا في اللجنة. تقول: «في 3 إعدادي كنت بفكر في حل اخواتي وايه اللي هيقف قدامهم، وحصل إني كنت عارفة إن انجي هتغلط في نقطة معينة في الخريطة لأنها كانت بتتلخبط في النقطة دي بينها وبين بلد تانية ولما خرجنا سألتها قالتلي فعلا حليتها غلط».

دور الأسرة

قدمت الطالبات الشكر للأسرة، تقول إحداهن: «ماما مكنتش بتخلي حد يعمل حاجة في فترة الامتحانات وبتقعد معانا تشجعنا واحنا بنذاكر وكمان بابا عمره ما حسسنا إننا محتاجين حاجة، لما كنا نحاول نوفر عليه ونجيب كتاب واحد بدل 3 كان بيرفض».

الحياة الجامعية والطموح

ألحقت نتيجة التنسيق «إنجي» بكلية الطب جامعة قنا، والتي كانت تطمح لدخول كلية طب الأسنان، و«إيفيت» بكلية الطب جامعة أسوان بينما التحقت «إيرين» بكلية الصيدلة جامعة حلوان.

وتسعى الطالبات الثلاثة إلى إعادة وحدتهن من خلال سوق العمل «انا هفتح صيدلية وهما يفتحوا عيادات وننفع بعض» تقول «إيرين».  

رسالة لوزير التعليم العالي

وناشد والد الثلاثة توائم، عادل رضا، وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبدالغفار، بالسماح لابنته «إيفيت، المرشحة لكلية طب أسوان»، أن يتم نقلها مع شقيقتها إنجي في طب قنا تيسيرا عليه «بدل ما افتح أكتر من بيت من مصر لأسوان، بطلب ان الاتنين اللي دخلوا طب يكونوا في جامعة واحدة عشان بدل ما اشتري كتابين يكون كتاب واحد عشان المصاريف».

وتمنى والد الثلاثة توائم، لو سمح بتجاوز تنسيق العام الجاري 2017، وانتقال أختهم الثالثة إيرين إلى صيدلة أسيوط، بدلا من انتقالها لجامعة حلوان.




0
0
0
0
0
0
0