أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبدالغفار، موافقة رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، على زياة فئات حافز الجودة لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والأساتذة المتفرغين بالجامعات المصرية وجامعة الأزهر والهيئات والمراكز البحثية.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة اليوم الأربعاء، أن القرار يأتي بموجب قرار المجلس الأعلى للجامعات رقم 159 الصادر بتاريخ 18/9/2011 بشأن آليات وضوابط صرف حافز الجودة والتفرغ العلمي بالجامعات، على أن تمول هذه الزيادة من الموازنة العامة للدولة، وتصرف اعتبارًا من 1/4/2017.

وأوضح البيان، أن الزيادة التي تم إقرارها تعتبر بداية لعدة خطوات لاحقة تستهدف زيادة دخول أعضاء هيئة التدريس وهيئة البحوث ومعاونيهم باعتبارهم عصب العملية التعليمية والبحثية، مشيرًا إلى أن الخطوات القادمة في تحسين الأجور مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بالنمو الاقتصادي لمصر خلال المرحلة المقبلة.

وتؤكد الوزارة أن هذه الزيادة لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات والمراكز البحثية المصرية جاءت بالتزامن مع العلاوة الدورية والأخرى الاستثنائية التي تم صرفها للعاملين بالجامعات والمراكز البحثية المخاطبين بقانون الخدمة المدنية باعتبارهم جزء لا يتجزأ من العملية التعليمية والبحثية.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفي مصري متخصص في الشأن الطلابي، رئيس قسم الجامعة بموقع شبابيك