اندلعت مواجهات عنيفة، اليوم الثلاثاء، بين فصائل من الحشد الشعبي العراقية ومسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» قرب مدينة الموصل، التي تعد ثاني أكبر المدن العراقية التي استعادت القوات الحكومية السيطرة عليها يوليو الماضي.

وذكرت فصائل الحشد الشعبي في بيان لها أن قواتها «تصد هجوما للدواعش في صحراء الحضر، جنوب غربي الموصل».. وأشارت إلى أن الاشتباكات مازالت مستمرة، في المنطقة القريبة من أحد أهم المواقع الأثرية شمالي العراق.

ولفت البيان إلى قوات الحشد الشعبي تصدت لعدد كبير من الانتحاريين قرب الموصل، وقتلت حتى الآن 24 شخصا من تنظيم داعش.

وتمكنت القوات العراقية، خلال الثلاث السنوات الماضية، بدعم من التحالف الدولي، من استعادة السيطرة على 90%، من المناطق التي سيطر عليها داعش في العام 2014، والتي كانت تقدر بحوالي ثلث مساحة العراق.

يذكر أن حيدر العبادي، رئيس وزراء العراق، كان قد دافع عن الميليشيات المدعومة من إيران في بلاده، أثناء لقائه اليوم مع ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكي.

وانتقد «تيلرسون» في وقت سابق دور تلك «الميليشيات»، وذلك في إشارة للحشد الشعبي، ذات الغالبية الشيعية في العراق.

وخلال زيارة ريكس تيلرسون لبغداد، وصف رئيس الوزراء العراقي، مقاتلي الحشد الشعبي بـ«أمل العراق والمنطقة».

من جانبه، قال الوزير الأمريكي، إنه من الضروري تفكيك هذه الميليشيات، مع اقتراب نهاية الحرب ضد تنظيم الدولة الإِسلامية.




0
0
0
0
0
0
0

شارك المقال


صحفية، في كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وتكتب أخبار تخص الشأن الطلابي والسياسة بموقع شبابيك