استقبل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، اليوم الثلاثاء، رئيس قضاء مجلس الدولة،  المستشار أحمد أبوالعزم، بمشيخة الأزهر.

وقال شيخ الأزهر إن مجلس الدولة يؤدي دورا بالغ الأهمية في العمل على حفظ الحقوق والحريات بأحكامه العادلة، وحرصه على بسط العدالة داخل المجتمع المصري، وأشاد بما يتخذه المجلس من خطوات بشأن تيسير إجراءات التقاضي في المحاكم من خلال إنشاء العديد من محاكمه في مختلف محافظات مصر. 

كما رحب الإمام الأكبر بتقديم الدعم الكامل لمجلس الدولة في أداء رسالته من خلال هيئاته العلمية.

من جانبه، عبر رئيس مجلس الدولة عن سعادته بلقاء فضيلة الإمام الأكبر، مشيدا بجهود فضيلته في العمل على نشر وسطية الإسلام، وترسيخ ثقافة الحوار والتسامح وهو ما ظهر جليا من خلال جولاته وخطاباته على الساحة الوطنية وفي مختلف المحافل الدولية.

كما قدم السيد المستشار رئيس  مجلس الدولة درع مجلس الدولة كهدية تذكارية للإمام الأكبر شيخ الأزهر.

 حضر اللقاء أمين عام مجلس الدولة، المستشار فؤاد عبدالفتاح، والمستشار التشريعي والقانوني لشيخ الأزهر، محمد عبدالسلام.

وكان المستشار أحمد أبو العزم وقع عليه الاختيار في يوليو الماضي لرئاسة مجلس الدولة في العام القضائي الجديد، خلفا للمستشار محمد مسعةد، والذي انتهت مدته في ذات الشهر.

ومن المقرر أن يستمر أبو العزم في موقعه لمدة عامين، على أن يحال للتقاعد ببلوغ السن القانونية في 30 يونيو 2019.

 




0
0
0
0
0
0
0