كشف رئيس جامعة الفيوم، الدكتور خالد حمزة، اليوم الإثنين، عن ميزانية الجامعة لتطوير البنية التحتية والتي بلغت مليار جنيه؛ لتنفيذ 28 مشروعا هندسيا بالجامعة.

وأشاد حمزة بنجاح منظومة الكاميرات داخل الجامعة، ومساعدة إدارة الأمن في تغطية الأحداث الأخيرة داخل الجامعة أهمها واقعة تعدي نائب بمجلس الشعب على إحدى العاملات بإدارة الأمن.

جاء ذلك خلال افتتاح فعاليات الدورة الـ31 لإعداد المعلم الجامعي والتي تستمر حتى 13 نوفمبر الجاري، بقاعة مؤتمرات كلية التربية.

وقال حمزة إن الدافع الأساسي لحضور هذه الدورة هو الاستماع للشكاوى والمقترحات الخاصة بأعضاء هيئة التدريس ومناقشتها والعمل على حلها، مشيرا إلى أنها فرصة عظيمة لالتقاء إدارة كلية التربية بالمعيدين والمدرسين والمدرسين المساعدين المشاركين في الدورة.

وأشار رئيس الجامعة إلى أن العام الجامعي المقبل سوف يشهد افتتاح كلية الطب البشري وانضمامها لكليات الجامعة، مشددا على عدم وجود الجامعة الدولية بالفيوم وأن اسمها الجامعة الاستثمارية فقط لاغير.

وقال نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، إن إدارة الجامعة حريصة كل الحرص على عقد الدورات التدريبية لإعداد المعلم الجامعي؛ لما تقدمه من محاضرات وجلسات تنمي القدرات التدريسية لدى الأساتذة خاصة فيما يتعلق بالجانب التكنولوجي والتقني الذي يشمل ميكنة نظم التقويم وملف الإنجاز والتصحيح الإلكتروني، مضيفًا أن الهدف من الدورة هو زيادة القدرات التدريسيية المؤهلة للدارسين ليصبحوا على قدر المسؤولية المهنية المطلوبة.

ويشارك في الدورة 30 دارسا من المدرسين والمدرسين المساعدين من كليات «الطب، الهندسة، الآداب، العلوم، الصيدلة، الخدمة الاجتماعية، السياحة والفنادق، طب الأسنان ودار العلوم».

 




0
0
0
0
0
0
0