قال عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، إن حادث مسجد الروضة بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء، لن يزيدنا إلا إصرارا ووحدة لمكافحة الإرهاب، مشددا على أن القوات المسلحة والشرطة ستثأر للشهداء، وتستعيد الأمن والاستقرار.

وأضاف السيسي في كلمة له وجهها للشعب بعد الهجوم، أن ما يحدث هو «مخطط إرهابى لتدمير ما تبقى من المنطقة»، مشيرا إلى أن «المعركة ضد الإرهاب هى الأنبل والأشرف».

وأكد رئيس الجمهورية أن الدولة سترد بـ«قوة غاشمة» لمواجهة هؤلاء «الشرزمة المتطرفين»، وقال: «نحارب الإرهاب نيابة عن العالم»

وقال السيسي «هنشوف ربنا هيساعد مين؟ وربنا مبينصرش أهل الشر والخراب والتدمير».

كان مسلحون قد هاجموا ، الجمعة، مسجدا في منطقة بئر العبد بمحافظة شماء، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 230 شخصا، وإصابة 125 أخرا، فيما تشير مصادر إلى أن أعداد الضحايا في تزايد.




0
0
0
0
0
0
0