كتب: محمد شعبان

نعت جامعة بني سويف برئاسة الدكتور منصور حسن، ضحايا مسجد الروضة بمحافظة شمال سيناء، وقررت وقوف الكليات دقيقة حداد على الشهداء وتنكيس الأعلام.

واستهدف اليوم الجمعة مسلحون مجموعة من المصلين داخل مسجد الروضة بالعريش، أسفر عن مئات القتلى والجرحى.

وقال رئيس الجامعة، في بيان صادر عنه، إن مثل هذه العمليات الإرهابية، بما تحمله من غدر وخسة، لن تُثني شعب مصر من مواصلة مسيرته نحو المستقبل الأفضل، بل تزيد من رفض المجتمع المصرى لجماعات سفك الدماء الإرهابية والمتطرفة.

وأضاف البيان أن هذا العمل الخسيس يعكس أن نهاية الإرهابيين اقتربت، ويثبت قوة المخطط الذي تقوم به القوات المسلحة والشرطة من تضييق الخناق عليهم وتوجيه الضربات الاستباقية الناجحة ضدهم.

رئيس الجامعة اعتبر الحادث يؤكد أن الإرهاب لا دين له وإن الإسلام بريئاً من هؤلاء المجرمين والقتلة، مطالبًا الأجهزة الأمنية بضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية، والتدابير اللازمة لمواجهة مثل هذه العمليات الإرهابية وإجهاضها قبل حدوثها.

وتقدم بخالص العزاء لأُسر الشهداء متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.




1
0
0
0
0
0
0