عاقبت محكمة الأزبكية، المحامي نبيه محمد أحمد بهنسى، وشهرته نبيه الوحش، بالحبس 3 سنوات وكفالة 10 آلاف جنيه، وغرامة 20 ألف جنيه، في اتهامه بالتحريض على ارتكاب جرائم مواقعة الفتيات قسرًا والتحرش بهن، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ«اغتصاب فتيات البنطلونات الممزقة».

وشهدت الجلسة تغيب «الوحش» عن حضور الجلسة، ومنعت هيئة المحكمة دخول الصحفيين والمصورين لتغطية الجلسة بقاعة المحكمة.

وكان الوحش قد قال في برنامج تلفزيوني في أكتوبر: «البنت اللي تمشي في الشارع قاطعة بنطلونها من الخلف، يبقى التحرش بها واجب وطني واغتصابها واجب قومي».

وقال في برنامج تلفزيوني آخر فيما بعد إن دعوته كانت رسالة تحذيرية «من خوفي على بنات مصر» وليست تحريضية.

وقررت النيابة التي حققت معه بناء على بلاغ مقدم ضده إخلاء سبيله في نوفمبر تشرين الثاني بكفالة عشرة آلاف جنيه على ذمة التحقيق.

 




0
0
3
0
0
0
0