نفى المتحدث باسم جامعة الأزهر، الدكتور أحمد زارع، علمه بوقوع حادث أمام المخرج الرئيسي للجامعة، نتج عنه إصابة المعيد بكلية الطب، السيد السيد حامد.

وأكد زارع في تصريح خاص لـ«شبابيك»، أنه سيتواصل مع إدارة الجامعة لمتابعة الأمر، كونه خارج نطاق القاهرة.

وصدمت سيارة ملاكي المعيد بكلية الطب جامعة الأزهر سيد سيد حامد، أثناء عبوره الطريق من أمام البوابة الرئيسية للجامعة.

وقال أحد الطلاب ممن شهدوا الحادث، إن سيارة الإسعاف جاءت لنقل الطالب إلى المستشفى لإسعافه.

كما نفى المسئول عن المكتب الإعلامي للجامعة، الدكتور حسام شاكر، علمه بالجادث، وقال إنه غادر ولم يحدث شيء وقت تواجده بالجامعة، مؤكدا «هنتابع الأمر».

وفي نوفمبر الماضي، لقي طالب بالفرقة الأولى بكلية الإعلام جامعة الأزهر، مصرعه أمام البوابة الرئيسية للجامعة، بعدما صدمته سيارة على طريق النصر الذي تطل عليه الجامعة.

وعلقت الجامعة عقب الحادث في بيان لها أنها اتخذت خطوات جادة في فتح باب بديل قبل وفاة الطالب، لأن هذا الأمر هو ما تملكه الجامعة، موضحا أن رئيس الجامعة فضل عدم الإعلان عنه حتى يتم اتخاذ كافة الإجراءات من مقايسات وموافقات ويبدأ العمل فيه على أرض الواقع.

وتتكرر حوادث الدهس أمام البوابة الرئيسية لجامعة الأزهر الواقعة على امتداد طريق النصر أثناء عبور المشاة للجهة المقابلة لمدخل كليات وإدارة الجامعة أو القادمون منها.

ولم تتوقف مناشدات الطلاب ببناء كوبري للمشاة أو حتى إقامة «مطب» يحد من سرعة السيارات التي يواجهها الطلاب أثناء عبورهم الطريق، ولم تتوقف معها الوعود بالحل.

ويعمد طلاب الجامعة إلى عبور الطريق مباشرة بسبب بعد كوبري المشاة المؤدي للجانب الآخر بـ400 متر من البوابة الرئيسية للجامعة.

الجانب الآمن أيضا قد يصبح خطرا ففي شارع المخيم الدائم المطل عليه الباب القريب من كلية الطب تم إنشاء نهاية أخرى لكوبري الفنجري.



1
0
0
0
0
0
0