في كل عام نحتفل بعيد الأم، ونقدم لها الهدايا التي تناسبها، ولأن الرحيل محتوم، إذا حصل وسبقت الأم أولادها إلى الموت، فلا زال باستطاعتكم برها والاحتفال بذكراها.

إليكم مجموعة من الاقتراحات لذلك:

زيارة عائلتها

نتيجة بحث الصور عن ‪FAMILY‬‏

لا شك أن صلة الرحم هي أفضل ما تقدمه لوالدتك، بزيارة أهلها، إخوتها وأخواتها، وطبعًا جدك وجدتك أبويها.

العائلة ستقدر هذه الزيارة، ويذكرون برك بوالدتك، ويهونون عليك فراقها، يمكنك إهداء خالتك الأقرب إليك هدية وكأنها بمثابة أمك.

زيارة إخوتك

نتيجة بحث الصور عن ‪brothers AND SISTERS‬‏

إخوتك وأخواتك هم الأقرب إليك من والدتك، فقد جمعكم بيت واحد وأحداث مشتركة.

خاصة الأخت التي تعد بمثابة أم أخرى لك، بالذات إن كانت أكبر منك.

التصدق والدعاء لها

صورة ذات صلة

عمل الخير باسم الأم الراحلة له معنى كبير، وأجر كبير أيضا، وراحة أكيدة لك، أنت هنا تفعل الخير وتذكر أمك في نفس الوقت.

أما الدعاء لها فهو بإمكانك في كل وقت، أثناء العبادة وكلما تذكرتها.

زيارة معارفها

نتيجة بحث الصور عن ‪VISITING‬‏

بعيدًا عن الأهل، هناك المعارف باختلافهم، جيران أو زملاء أو أصحاب، قد تستطيع التواصل معهم وبرهم، تعظيمًا لمكانة أمك لأنهم يخصونها.

تنفيذ رغبتها

صورة ذات صلة

ربما طلبت منك الأم قبل رحيلها طلبًا ما، أو حتى ذكرت لك رغبتها في عمل شيء، أي شيء كانت تتمناه.

بالتأكيد ستشعر براحة عظيمة إذا نفذت لها هذا الطلب، وكأنها ما زالت معك.

خير للأمهات

نتيجة بحث الصور عن ‪VISITING‬‏

الكثير من الأمهات، يحتجن للمساعدة المالية أو العينية، ربما تجدهم في أسرتك، وعندها فالأقربون لك أولى بالخير، ساعدهم على قدر استطاعتك.

أما خارج أسرتك، فكثير من الأمهات يحتجن للمساعدة، مثل الغارمات في السجون، أو الأم التي تجهز بناتها للزواج وحدها.

اسعد نفسك بطريقتها

صورة ذات صلة

حتمًا، ستحب الأم أن تراك سعيدًا في يومها، لذا فلا بأس أبدًا من إسعاد نفسك كما كانت هي تسعدك، أيًَا كانت هذه الطريقة.

الذهاب لمكان كانت تحبه، أو أكلة معينة أو أي شيء آخر.



1
1
0
0
0
0
0