نظمت كلية الطب جامعة المنيا، ندوة «العنف ضد المرأة من الوجهة الطبية والقانونية» ضمن سلسلة ندواتها التوعوية والتثقيفية التي تستهدف من خلالها  تغطية كل كليات الجامعة لتثقيف أساتذتها وطلابها وموظفيها بحقوق المرأة وحثهم على مناهضة العنف ضدها.

وتناولت الندوة دور القطاع الطبي في التصدي للعنف وعواقب التعرض له على صحة الضحايا ونوعية حياتهم.

كما ناقشت المنظور الجنائي والشرعي لإثبات العنف ومنظور حقوق الإنسان وحماية الأسرة من العنف، والعواقب الصحية للعنف ضد المرأة وأعراضه المرضية.

وحاضر بالندوة عميد كلية الحقوق، الدكتور حسن سند، ووكلاء كلية الطب لشئون التعليم والطلاب، وشئون خدمة المجتمع، الدكتور محمد عبدالمحسن، والدكتور مجدي كامل، وعددا من أساتذة الكليتين.

 




0
0
0
0
0
0
0