معجزات الأنبياء كانت إحدى الكرامات التي وهبها الله إلى أولي العزم من الرسل كل لا يكذبهم أقوامهم.

أرسل الله بعض المعجزات إلى الأنبياء والرسل، حتى لا يتمكن الناس من تكذيبه، ويكون لهم برهان و يؤمنوا بما يقول أو ما يعجز الناس عن الاتيان بمثله . 

فالمعجز من العجز وعدم القدرة، وهي أمرٌ خارق للعادة يجريه الله سبحانه وتعالى على يد نبيّ من أنبياءه.

إليكم أبرز معجزات الأنبياءالذي يوصفون بأولي العزم، وهم: محمد، عيسى، نوح، إبراهيم وموسى.

معجزة سيدنا نوح

ظل سيدنا نوح يعد في بناء «سفينة» و ظل قومه يسخرون منه، حتى تمكن من صنع السفينة، وأمره الله أن يأخذ معه الناجين من عباد الله والمؤمنين به، وقد حل الطوفان بالفعل و تمكن من النجاة مع من آمنوا.
ناقة صالح 

أيد الله عزوجل النبي «صالح» بمعجزة الناقة؛ وأخرج لهم من بين الصخور ناقة ضخمة، فآمن البعض، وظل الأكثرون على كفرهم وعنادهم، وعزموا على قتل الناقة، فحذرهم نبي الله صالح من أن يمسوها بسوء فيحل عليهم عذاب الله.

نار إبراهيم 

كان قوم إبراهيم عليه السلام، يعبدون الأصنام التي لا تضر ولا تنفع، فحطم نبي الله الأصنام، فلما علم قومه أن إبراهيم هو الذي فعل ذلك أوقدوا له نارًا وألقوه فيها، لكن النار لم تحرقه، ولم تؤثر فيه حيث أمرها الله -سبحانه - ألا تحرق إبراهيم؛ وجعلها بردًا وسلامًا عليه.

عصا موسى

كانت العصا إحدى المعجزات التي أيَّد الله بها موسى، فهزم بها سحرة فرعون بإذن الله، وبها خرج الماء من الحجر بإذن الله، وبها تحول البحر إلى أرض يابسة ليكتب الله تعالى النجاة للمؤمنين ويجعل العذاب على الكافرين.

معجزات عيسى - عليه السلام-:

مداوة الأبرص والأعمى 

كان نبي الله عيسى عليه السلام هي مداوة الأبرص والأعمى ويحيي الموتى بإذن الله، وكان يعمل تماثيل من الطين مثل الطيور، ثم ينفخ فيها فتكون طيرًا بإذن الله. قال تعالى: {ورسولاً إلى بني إسرائيل أني قد جئتكم بآية من ربكم أني أخلق لكم من الطين كهيئة الطير فأنفخ فيه فيكون طيرًا بإذن الله وأبرئ الأكمه والأبرص وأحيي الموتى بإذن الله وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين}.

- نزول المائدة

طلب قوم عيسي أن يُنزل الله عليهم مائدة من السماء حتى يزداد إيمانهم، وألحوا عليه كثيرًا في طلبهم، فحذرهم عيسى - عليه السلام من هذا الطلب، وحاول أن يصرفهم عن هذا الأمر، ولكنهم أصروا على طلبهم، فأنزل الله -عز وجل- مائدة من السماء، لتكون معجزة لعيسى عليه السلام.

معجزات النبي محمد 

- القرآن الكريم:

القرآن الكريم كلام الله ومعجزته الخالدة لنبيه محمد، أنزله في أهل البلاغة فأعجزهم، وتحداهم أن يأتوا بسورة من مثله فعجزوا، وتحداهم أن يأتوا بآية فعجزوا، وهو حبل الله المتين، فمن تمسك به نجاه، ومن اتبعه هداه إلى صراط مستقيم.


- انشقاق القمر:

جاء أبو جهل والوليد بن المغيرة والعاص بن وائل وعدد كبير من مشركي قريش إلى الرسول، وقالوا: يا محمد إن كنت صادقًا فيما تقول فشق لنا القمر نصفين. فتوجه الرسول إلى ربه، ودعاه أن يشق القمر نصفين، فحقق الله رغبة النبي، وانشق القمر نصفين ورآه الناس، وأشهدهم الرسول على ذلك، ولكنهم كذبوا.


-  الإسراء والمعرج:

جاء جبريل عليه السلام إلى الرسول ومعه البراق، فركبه الرسول، وأسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى حيث صلى إمامًا بالأنبياء جميعًا، ثم عرج به إلى السماوات العلى، وفي تلك الرحلة المباركة فرض الله الصلاة، ثم عاد الرسول إلى مكة في نفس الليلة. 



0
0
0
0
0
0
0