أضرار الحلبة كثيرة على الرّغم من أن لها العديد من الفوائد. تحتوي الحلبة على عدة أضرار خاصة عند الإكثار من تناولها.

وتعتبر الحلبة أحد الأعشاب الصالحة للتناول مباشرة أو الشرب على هيئة مشروب، وتستعمل كوسيلة علاجية للحالات الصحية المتعددة والمختلفة.

أنواع الحلبة

  1. الحلبة العاديّة أو البلديّة والتي تكون باللون الأصفر

  2. الحلبة الحمراء الّتي تسمى بحلبة الخيل.

هناك أضرار للحلبة ينبغي الانتباه لها ومعرفتها جيدًا، ومن هذه الأضرار:

ترفع من خطر الاصابة بالنزيف

تحتوي الحلبة على مادة قد تعمل بمثابة مميع للدم، وتعرف هذه المادة باسم «الكومارين Coumarins»، وفي حال تم تناول كميات كبيرة من الحلبة خلال اليوم فهي قد ترفع من خطر الاصابة بالنزيف.

الإجهاض والولادة المبكرة

لأن الحلبة تعتبر منبه لعضلات الرحم عندما تؤخذ بجرعات عالية، فإن تناولها أثناء الحمل يمكن أن يسبب تقلصات في عضلات الرحم والتي قد تؤدي إلى رفع خطر الاجهاض أو الولادة المبكرة.

الإصابة بالإسهال

تناول الحلبة يمكن أن يسبب تهيج المعدة، والإصابة بالتلبكات المعوية بما في ذلك الإسهال.

وقد تلحظ النساء المرضعات أن طفلها الرضيع قد يصاب بالإسهال عندما تتناول الحلبة بهدف زيادة ادرار حليب الثدي. وإصابة الرضيع بالإسهال قد تشكل خطر على صحته ان لم تعالج بالشكل السليم وأدت الى إصابته بالجفاف.

خفض مستويات السكر في الدم

في العديد من الدراسات والتجارب تبين أن تناول الحلبة قد يزيد من انتاج الأنسولين في الجسم، مما قد يقلل من مستويات السكر في الدم.

في حين أن هذا قد يكون من المفيد لمرضى السكري، الا أنه عند تناولها بطريقة خاطئة قد يضر، مثل عندما يتم تناول الى جانبها الأدوية المضادة للسكري مما قد يقود للإصابة بنقص في مستويات السكر في الدم.

الحساسية

قد يسبب تناول الحلبة للبعض بعد ردود الفعل التحسسية، فهي تشبه الى حد ما الفول السوداني والحمص بكونها تحسب كما ذكرنا في المقدمة من ضمن البقوليات.



0
0
0
0
0
1
1