تفقد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، مستشفى الدمرداش في زيارة مفاجئة، مساء السبت، للتأكد من الانضباط  داخل المستشفيات الجامعية وضمان جودة وكفاءة الخدمة الطبية المقدمة للمواطنين، ومدى جاهزية المستشفيات الجامعية لاستقبال فترات الأعياد في مصر.

وشملت جولة الوزير  أقسام الجراحة ووحدات العناية المركزة ومعامل الأشعة والتحاليل بالمستشفى، ومبنى طوارئ العظام والجراحة وغرف استقبال الباطنة، وغرفة الإنعاش القلبي الرئوي.

 كما تفقد الوزير مركز السموم واطمئن على حالات التسمم الغذائي المحولة لمركز السموم، وتفقد أيضا غرف العناية المركزة والعيادات الخارجية والمتابعة والقسم الداخلي.

 وتأكد الوزير من توافر الأطقم الطبية والتمريض بالمستشفى وانضباط جدول المناوبات الخاص بالأطباء وتوافر الأجهزة والمواد الطبية اللازمة لإسعاف المرضى بالطوارئ.

واستمع الوزير  لشكاوى المرضى وملاحظاتهم حول الخدمة الصحية بالمستشفى..

كما تأكد الوزير من وجود أطقم الطوارئ وتوافر أعداد المدرسين والنواب اللازمين بالمستشفيات وتوافر أستاذ كل يوم كمناوبة ليلية.

في نهاية الجولة عقد الوزير اجتماعا مصغرا مع رئيس جامعة عين شمس، الدكتور عبد الوهاب عزت وعميد كلية الطب بالجامعة الدكتور محمود المتيني.

خلال اللقاء وجه الوزير القائمين على الخدمة الصحية بالمستشفيات بتحسين الرعاية الصحية للمرضى وزيادة أعداد الأطباء والنواب بالمستشفى، كما وجه بتحسين النظام وتشديد الأمن داخل المستشفيات الجامعية التابعة لجامعة عين شمس  لحماية المرضى والأطباء والمنشآت.




 



0
0
0
0
0
0
0