أعراض الجلطة القلبية متنوعة وضروري أن تتعرف عليها، حتى تنتبه في حال أصابتك أو أصابت شخص قريب منك سواء في العمل او العائلة أو المحيطين.

هناك أعراض ببسيطة لا تستحوذ اهتمام البعض بالرغم أن إنذار لما يمكن أن يحدث في القريب العاجل من جلطة قلبية قد تنهي حياة الشخص.

فما هي أعراض الجلطة القلبية، وما هي العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بها؟

أعرض الجلطة القلبية تختلف من شخص لآخر، وهي كالتالي:

ألم في الصدر

يشعر الشخص المصاب بضغط زائد في منطقة الصدر وأحياناً يمتد الألم الى الذراع اليسرى أو الظهر او الفك.

ضيق وصعوبة في التنفس

غثيان وتقيؤ

ألم في منطقة ما فوق المعدة

شعور بالحرقة أو عسر الهضم

التعرّق

عدم انتظام في دقات القلب

الدوخة وفي بعض الأحيان الإغماء

أعراض الجلطة المتأخرة:

وتتمثل في مضاعفات جلطة القلب والأضرارالتي سببتها في القلب في الساعات الأولى، والتي قد تؤدي إلى:

اضطراب ضربات القلب: نتيجة لتضرر عضلة القلب أثناء النوبة القلبية.

فشل القلب الاحتقاني: وهو نتيجة للضرر الذي قد يصيب انسجة القلب ويكون بدرجة كبيرة فيما عدا الجزء التاجي، ولكنه غير قادر على الضخ بشكل سليم، مما يقلل كمية الدم المتدفقة للأنسجة وأعضاء الجسم، مما ينتج عنه احساس بضيق التنفس، وتورم القدمين، والتعب، وقد يكون فشل مؤقت يتعافي بعده القلب تلقائيا بعد عدة أيام أو أسابيع.

تمزق عضلة القلب: وقد يكون تمزق جزئي نتيجة لضعف عضلة القلب خلال النوبة القلبية، مما يؤدي لوجود ثقب في القلب وقد يؤدي لموت سريع.

تضرر صمامات القلب: قد يصيب صمام أو أكثر بالقلب ، وقد يكون تضرر كبير مسببا خطرا على حياة المريض.

وهناك عوامل تزيد من نسب الإصابة بالجلطة القلبية، وتتلخص هذه العوامل في التالي:

العمر

الذكور من عمر 45 عاماً والإناث من 55 عاماً، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالجلطات القلبيّة.

ارتفاع ضغط الدم

يؤدي ارتفاع ضغط الدم مع مرور الوقت إلى تدمير الأوعية الدمويّة المُغذية للقلب وتسريع تكوين الخُثر.

ارتفاع الدّهون والكوليسترول في الدم

 يساهم ارتفاع الدهون الضارة والدهون الثلاثية في الدم بشكل كبير في حصول الجلطات.

التدخين

الإصابة بمرض السّكري

وجود إصابات سابقة بالجلطات القلبيّة في العائلة

التوتر

السمنة

قلّة ممارسة التمارين الرياضية

علاج سريع لجلطة القلب
يعمل العلاج السريع لعلاج الجلطة على تقليل المضاعفات والأخطار التي تؤدي لتضرر القلب والشرايين والذي يتطلب:

التوجه للمستشفى سريعا.

مضغ قرص من الأسبرين، لاستعادة سيولة الدم في الشرايين المسدودة بالجلطة قدر الإمكان.

فحص المريض فور وصوله المستشفى وتحديد العلاج الجراحي أو الدوائي حسب الحالة.



0
0
0
0
0
0
0