قصة سيدنا نوح عليه السلام الملقب بأبو البشر، وهو أول رسول أرسله الله إلى الناس، ظل يدعو قومه 950 سنة لعبادة الله وترك عبادة الأصنام، فواجه منهم الكثير من التعذيب والإيذاء والاستهزاء.

قصة نوح

نوح عليه الصلاة والسلام لقّب بأبو البشر الثاني، دعا قومه إلى توحيد الله عز وجل، وهو نوح بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ أي أدريس وينتهي نسبه إلى آدم أبو البشر.

عرف قبل النبوة بالصلاح، والسيرة الحسنة، والاستقامة، والخلق الرفيع، ومحبته بين الناس، وذكر نوح عليه الصلاة والسلام في القرآن الكريم في 43 موضعا.

كما خصص الله تعالى له سورة في القرآن الكريم سورة باسمه «سورة نوح»؛ لأنه تحمل الأذى الكبير من قومه؛ وصنف مع الرسل أولي العزم الخمسة.

اقرأ المزيد

قصة أصحاب الكهف.. حكاية طائفة نامت أكثر من 300 عام

قصة أصحاب الكهف من القصص التي جاءت في صفحات القرآن الكريم ضمن الكثير من قصص الأنبياء،  التي سجلها الله عز وجل لتكون مصدر للعبرة والموعظة.

بعثة نوح عليه الصلاة والسلام

بعث النبي نوح عليه الصلاة والسلام إلى قوم «بني راسب»، وكانوا من عبدة الأصنام؛ فأمر الله سبحانه وتعالى النبي نوح عليه الصلاة والسلام بتبليغ رسالة الوحدانية، والدعوة إليه.

أخذ النبي نوح يدعو في قومه 950 سنة، لقوله تعالى: (فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إلَّا خَمْسِينَ عَاماً).ودعا نوح عليه الصلاة والسلام قومه بالليل والنهار، ويحذّرهم من عاقبة النار، ورغم ما تعرض له من أذى وعذاب استمر في دعوته ولم ييأس من روح الله.

لم يتبع نوح عليه السلام الا القلة من فقراء قومه ويقدرون بـ 80 نفس، وكان من بينهم أبناءه الثلاثة «سام، وحام، ويافث»، أما الأبن الرابع فلم يتبعه، وأصر قوم نوح عليه الصلاة والسلام على الكفر والعصيان، والعناد بوجه الحق.

قوم نوح ومحاربة الضعفاء

حارب قوم نوح عليه السلام كل الضعفاء الذين آمنوا معه، وبعد أن يئس من إيمان قومه، دعا عليهم فقال: (وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا * إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا)، فاستجاب الله سبحانه وتعالى لدعاء نوح.

الأمر بصنع السفينة

أوحى الله إلى نوح عليه السلام أن يصنع سفينة، وقال الله تعالى: (وَأُوحِيَ إِلى نُوحٍ أَنَّهُ لَنْ يُؤمِنَ مِنْ قَوْمِكَ إِلَّا مَنْ قَدْ آَمَنَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ وَاصْنَع الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ).

وأمر الله سبحانه وتعالى نوح بأن يركب في السفينة، ومن معه من قومه الذين اتّبعوه، وأن يأخذ معه زوجين اثنين من كلّ صنف من النباتات والحيوانات.

لماذا سمي نوح بأبو البشر الثاني

عندما حلّ عذاب الله، تفجرت الأرض بالماء المنهمر، ونادى نوح ابنه كنعان ليركب معه، لكنه رفض وقال بأنه سيحتمي بأحد الجبال، فرد عليه نوح قائلاً: (لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلا مَنْ رَحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ)ـ فأغرق الموج كنعان والذين كفروا معه، وسارت السفينة مخترقة الأمواج حتى أنتهت عند جبل الجودي، وتزوج من كان مع نوح وتكاثروا وعاشوا بسلام، حتى ملؤوا الأرض جميعها، فسمي سيدنا نوح بأبي البشر الثاني.

 




0
0
0
0
0
0
0