تتركز مهمة المرارة بحفظ سائل الصفراء وعند الأكل تطلقة للأمعاء الدقيقة للمساعدة علي تحليل الطعام المهضوم مسبقا في المعدة.

أعراض المراراة تأتي في حال التهابها الذي يسبب انسدادا في الممر بين المرارة والأمعاء الدقيقة نتيجة تراكم الحصوات فيها مما يؤدي لاحتباس سائل الصفراء في المرارة مسببا التهابها.

أسباب حدوث التهاب المرارة

- من أبرز أسباب تكون حصوات الكلي المؤدية لالتهاب المرارة هو العامل الوراثي بوجود تاريخ مرضي لأفراد العائلة لإصابات متكررة بالحصوات.

- الإصابة بمرض كرون والذي تشمل أعراضه تليف الكبد أيضا.

- مع تقدم السن تزداد قابلية الجسم لتكوين الحصوات مما يؤدي لارتفاع نسبة احتمالية الإصابة بالتهاب المرارة.

- أثناء الحمل للسيدات أو بعد الولاد يكون الجسم عرضة أكثر لتكوين الحصوات المؤدية لالتهاب المرارة.

- الإصابة بمرض السكر وحالات السمنة المفرطة أو الضعف المفرط.

- تناول أدوية تحتوي علي بدائل الاستروجين للسيدات في سن اليأس أو أقراص منع الحمل.

أعراض التهاب المرارة

في أغلب الحالات لا تظهر أي أعراض لالتهاب المرارة فإما أن تكتشف عن طريق الصدفة أو تتطور الحاله خلال فترات طويلة من الزمن

- تتمثل أعراض التهاب المرارة في عرض رئيسي وهو عبارة عن نوبات مفاجأة غالبا تكون بعد الأكل بفترة زمنية حوالي الساعة  يستمر لفترة تتراوح بين 10 دقايق حتي 20 دقيقة ويكون عبارة عن وجع شديد في الجهة اليمني العلوية من البطن وقد يمتد للكتف أو الظهر.

- قد يصاحب هذا العرض الرئيسي أعراض أخري قد توجد أو لا مثل التقيؤ وارتفاع درجة الحرارة والغثيان.

مضاعفات التهاب المرارة

في حالة عدم العلاج السريع لحالة التهاب المرارة فور اكتشافها فهذا قد يؤدي لموت أنسجة المرارة أو انفجار المرارة تماما

علاج حالات التهاب المرارة

في أغلب الحالات يكون العلاج الفعال هو التدخل الجراحي  لكن توجد عدة طرق للسيطرة عل الالتهاب مثل:

- تناول المسكنات لتخفيف ألام التهاب المرارة لكن يجب أن يكون وصفها من جهة الطبيب

- تناول المضادات الحيوية حيث أن لها دور فعال في محاربة الإلتهاب

- الصيام يعتبر علاج فعال للسيطرة علي أعراض الإلتهاب فلا يسمح لمريض التهاب المرارة بتناول الطعام والشراب لتخفيف الإجهاد عن المرارة الملتهبة




0
0
0
0
0
0
0