قال رئيس مجلس أمناء جامعة مصر، خالد الطوخي، إن مصر تعيش عصر السعادة والتنمية تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، معلنا الهدف من إنشاء كوبري الجامعة وهو خدمة المجتمع المدني و21 ألف طالب من طلاب الجامعة.

وأضاف خلال كلمته باحتفالية افتتاح كوبري «must»، أن المرفق كلف الجامعة 13 مليون جنيه وهو هدية لمحافظة الجيزة، موضحًا أنه صمم ليربط بين أفرع الجامعة في ظل التوسعات الجديدة التي تشهدها مصر للعلوم والتكنولوجيا.

من جانبه أوضح مستشار العلاقات العامة والإعلام بالجامعة، اللواء طارق عطية، أن إنشاء الكوبري كان بمثابة تحدي خاضته الجامعة وساعدتها في ذلك جهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة درع الوطن وسيفه الذي تبطش بالإرهاب بيد وتبني وترتقي بالوطن بالأخرى.

جاء ذلك خلال احتفالية نظمتها جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، اليوم الأحد، داخل دار أوبرا الجامعة بمناسبة افتتاح كوبري المشاة الجديد.

وتضمنت فقرات الاحتفال عرض فيلم تسجيلي يرصد مراحل إنشاء الكوبري، بحضور رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، المهندس خالد الطوخي، وعدد من المسئولين بوزارة الإسكان والقيادات المسؤولة عن إنشاء الكوبري بجهاز الخدمة الوطنية، ومنهم محافظ الجيزة اللواء كمال الدالي، ورئيس جهاز مدينة 6 أكتوبر، المهندس عصام بدوي.

واعتبر رئيس مجلس أمناء الجامعة أن مشروع الكوبري من أهم المشاريع التي وضعتها إدارة الجامعة في خطتها للعام الجاري، وتم تنفيذه بالتعاون مع مركز الاستشارات الهندسية للمعهد العالي للهندسة.

وكرم الطوخي، محافظ الجيزة، اللواء كمال الدالي، ورئيس مجلس إدارة الشركة العامة للمقاولات بالخدمة الوطنية، اللواء أشرف محمود، ومدير عام الشركة العامة للمقاولات التابعة لجهاز الخدمة الوطنية، العميد عمرو عصمت، ورئيس جهاز مدينة 6 أكتوبر المهندس عصام بدوي، ومصصمة الكوبري المهندسة ندا شيرين.







1
0
0
0
0
1
0