أعلن قائد النادي الأهلي، حسام غالي، اعتزاله في مؤتمر صحفي، الإثنين 23 أبريل الجاري، بعد مسيرة كروية استمرت 18 سنة، قضى معظمها في خدمة النادي الأهلي، حتى في الاحتراف.

«شبابيك» استطلع آراء عدد من جماهير النادي الأهلي حول أسباب حبهم لـ«الكابيتانو» وأبرز المواقف التي جعلته يتربع في قلوب جماهير الأهلي.

بدأ مسيرته في فريق الناشئين بالنادي الأهلي حتى تم تصعيده للفريق الأول.

تربى على مبادئ الأهلي تحت قيادة صالح سليم وثابت البطل، أهم رموز الأهلي.

عاصر نجوم كبار لهم قيمة في النادي الأهلي مثل علي ماهر وسيد عبدالحفيظ، والحضري وعمارة وخالد بيبو.

عاصر الجيل الذهبي للأهلي مع أبو تريكة ووائل جمعة ومحمد بركات وعماد متعب تحت قيادة مانويل جوزيه.

حقق 12 بطولة مع الأهلي طوال مسيرته.

ترك نادي ليرس البلجيكي، وعاد للأهلي عندما احتاجه النادي مع بداية موسم 2014، خاصة مع اعتزال نجوم الفريق.

روحه القتالية في الملعب وبث الحماس في اللاعبين في الأوقات الصعبة أثناء المباريات.

سمى أبنائه «محمود وسليم» تيمنا بأساطير النادي محود الخطيب، وصالح سليم.

وقف بجانب محمود الخطيب في انتخابات رئاسة الأهلي، بالرغم من احترافه في السعودية؛ خوفا على مصلحة النادي.

مواقفه مع الجماهير واحترامه لهم.

احترامه لقرارات النادي، خاصة عندما سحبت منه شارة القيادة بعدما ألقاها في مباراة الترجي عام 2015 وقال: «القرار صدر من رئيس النادي وهو كبير العائلة وتعودنا في النادي الأهلي عدم التقليب على قرار كبير العائلة».

حضوره المستمر لمشاهد تأبين شهداء النادي ومساندة أسرهم.

 



0
0
0
0
0
0
0