يحتفل محرك البحث «جوجل»، اليوم السبت، بذكرى ميلاد الأديبة المصرية الراحلة رضوى عاشور، المولودة في 26 مايو 1946.

ولدت رضوى في القاهرة، في عائلة أدبية وعلمية: والدها مصطفى عاشور محامي وله باع طويل في الأدب، والدتها، مي عزام، شاعرة وفنانة.

دخلت كلية الأدب المقارن في جامعة القاهرة خلال الفترة ما بين أواخر الستينات وأوائل السبعينات، حصلت على الماجستير في عام 1972. ثم تقدمت للحصول على درجة الدكتوراه في جامعة ماساتشوستس في أمهرست؛ عملت على الأدب الأمريكي الأفريقي، ومنحت الدكتوراه في عام 1975، ثم عادت إلى القاهرة، إلى جامعة عين شمس، حيث درّست في ظروف غالبا ما كانت صعبة داخليا وخارجيا.

التقت بزوجها عندما كانوا طلاب في جامعة القاهرة، وتزوجوا في عام 1970. ولد ابنهم تميم، في عام 1977. وفي العام نفسه، تم ترحيل البرغوثي، مع العديد من الفلسطينيين الآخرين، من مصر في الفترة التي سبقت زيارة السادات إلى القدس. لم يتمكن من العودة إلى مصر إلا بعد 17 عاما، مما أجبر الأسرة على تباعد أفرادها. وقد عمل في نهاية المطاف في الإدارة الإعلامية لمنظمة التحرير الفلسطينية في بودابست، المجر، حيث كان يزور عاشور وابنه تميم كل عطلة صيفية.

توفيت عن عمر 68 عاما بعد أن عانت من السرطان.

 

 

 




0
0
0
0
0
0
0