زار وفد من جامعات بريطانية لمقر مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا،  واجتمع مع مجلس إدارة المدينة برئاسة الدكتور شريف صدقي، ورؤساء المراكز البحثية التابعة لها؛ للتعرف على نماذج  الجامعات والمراكز البحثية في مصر وإمكاناتها التعليمية والبرامج الدراسية التي تقدمها.

ضم الوفد كل من فيفيان سترن مدير الجامعات الدولية بالمملكة المتحدة، وجنت بير رئيس جامعة ليفربول، واليثيا بليجفلاور مستشار التعليم فى السفارة البريطانية.

واستمع الوفد البريطاني لعرض تفصيلي من الدكتور شريف صدقي الرئيس التنفيذي لمدينة زويل عن طبيعة المدينة والبرامج التي تقدمها للباحثين، وأنظمة القبول وطبيعة الأبحاث والأنشطة العلمية التي تقوم بها المدينة، وخطط المدينة المستقبلية للتوسع والشراكات الدولية للمدينة مع الجهات البحثية الدولية.

وأكد «صدقي» أن مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا مؤسسة تعليمية بحثية ابتكارية مستقلة غير هادفة للربح، وتم وضع حجر الأساس لها في يناير عام 2000 وتبلغ المساحة الإجمالية للمدينة 200 فدان، مشيرا إلى أن مدينة زويل تهدف إلى تحقيق دعم التعاون بين الباحثين في المجالات المختلفة وفي المعاهد المحلية والدولية، بالإضافة إلى التعاون مع أفراد المجتمع والصناعة حيث تعمل المدينة في العديد من المجالات البحثية مثل مجال الطاقة، وعلوم الجينوم، وعلاج السرطان، وعلاج التهاب الكبد الوبائي، وغيرها من المجالات.

وأضاف أن الهدف الأساسي لمدينة زويل هو إحداث تطور نوعي في مجال البحث العلمي والابتكار وربط البحث العلمي مع الصناعة وتوظيف البحث العلمي لحل مشاكل المجتمع، مؤكدا أن المدينة تسعى لعقد شراكات علمية وتأسيس تعاون بحثي مع جامعات ومراكز الأبحاث الدولية.

وأوضح أن مدينة زويل قامت بنشر أكثر من 512 بحثا في العديد من الدوريات العلمية الشهيرة، وسجلت 12 براءة اختراع في المجالات الهندسية، مؤكدا سعي المدينة للتعاون مع مؤسسات التعليم العالي البريطانية من أجل إحداث نهضة علمية وبحثية شاملة في مصر.

وتفقد الوفد المدينة وتضمنت الجولة زيارة معهد حلمي للعلوم الطبية الذي يضم  مركز دراسات الشيخوخة والأمراض المصاحبة لها، ومركز التميز لأبحاث الخلايا الجذعية والطب التجديدي، ومركز علوم الجينوم، ومعهد البنك الأهلي المصري لعلوم النانو والمعلومات، ومركز تكنولوجيا النانو، ومركز علم المواد، ومعهد التصوير والمرئيات، ومركز التصوير والميكروسكوب، ومركز تحديد بنية المواد باستخدام الأشعة السينية، ومعهد العلوم الأساسية الذي يضم مركز الفيزياء، ومعهد الطاقة والبيئة والفضاء، ومركز الفوتونات والمواد الذكية، ومعهد علوم الاقتصاد والشئون الدولية الذي يضم مركز طلعت حرب للاقتصاد والتنمية، ومعهد التعليم الافتراضي الذي يضم مركز بحوث تقنيات التعليم.

كما زار الوفد جامعة «نيوجيزة» حيث التقى مع عمداء الكليات ومسئولي الجامعة، وخلال اللقاء أكد الدكتور سامح فريد  رئيس الجامعة على سعي الجامعة لتعزيز التعاون العلمي والبحثي مع المملكة المتحدة والاستفادة من نموذج التعليم البريطاني لتقديم خدمة تعليمية متميزة في مصر، وتقديم برامج دراسية ودرجات علمية مشتركة مع الجامعات البريطانية التي تحظى بسمعة أكاديمية طيبة على الصعيد الدولي.



0
0
0
0
0
0
0