قال رئيس جامعة القاهرة، الدكتور محمد عثمان الخشت، إن التغيير الحقيقي في المجتمع المصري يجب أن يبدأ بتغيير طرق التفكير للدخول لعصر نهضة جديد في مصر والنهضة الحقيقية لا بد أن تقوم على تطوير العقل المصري.

وأشار إلى أن مصر شهدت منعطفات كثيرة لم تحقق فيها النهضة المرجوه، لأسباب عديدة داخلية وخارجية، قائلًا: «لكن السبب الرئيسي، هو أننا لم نجب بشكل صحيح علي سؤال من أين نبدأ وإلي أين؟».

وأضاف الخشت، خلال إحدى الندوات الثقافية المنعقدة بمعسكر إعداد قادة المستقبل لطلاب جامعة القاهرة، ضمن سلسلة ندوات «تطوير العقل المصري» بمشاركة الكاتب الصحفي محمد البرغوثي مدير تحرير جريدة الوطن، وبحضور الدكتور عبد الله التطاوي المستشار الثقافي لرئيس الجامعة، أن النهضة الحقيقية هي تتمثل في تطوير التفكير العلمي والأخذ بأخلاق التقدم، مشددا علي أن مسألة تطوير العقل المصري مسألة بالغة الأهمية في بناء المجتمع، ومصر لن تتقدم تنمويًا إلا بتغيير أفكار الناس علي أسس من الجدية والعمق والانتماء للوطن والرقي بالمنظومة القيمية واحترام القانون والبعد عن الخرافات والشائعات.,

وأوضح الخشت، أن مصر لن تتقدم إلا بتغيير طريقة التفكير وبتغيير نظرة أنفسنا إلى العالم الخارجي، قائلا: «إن تغيير طريقة التفكير تُعد أساسا لتجديد الخطاب الديني والثقافي والاجتماعي والسياسي، كما أنها عنصر أساسي لتنمية المجتمع وتقدم الدولة في الزراعة والصناعة والاقتصاد وإتاحة فرص العمل للشباب».

 واكد رئيس جامعة القاهرة على أن الجامعة أطلقت معسكر قادة المستقبل لطلابها الذي يحمل عنوانه «تطوير العقل المصري»، ليأتي فى إطار مشروع فكري تتبناه الجامعة ويقوم علي التفكير العلمي والنقدي والعقلاني من أجل بناء مجتمع جديد.






0
0
0
0
0
0
0