أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بدء المرحلة الأولى من برنامج التطوير المهني للمدرسين في نظام التعليم المصري 2.0 الجديد، بعد أن أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي مشروع التعليم الوطني في مؤتمر الشباب السنوي السادس الذي عقد من 28 إلى 30 يوليو 2018.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة أن البرنامج يهدف لتدريب مُعلمي مراحل التعليم الأساسي على المناهج الجديدة والتغييرات في نظام التعليم 2.0 المقرر تنفيذه في سبتمبر 2018.

وأشار البيان إلى أن برنامج التطوير المهني هو بداية لسلسلة من التدريبات والبرامج التي تعمل على الرفع من كفاءة المعلمين وتحضيرهم للمرحلة الجديدة لأن المعلمين هم الضلع الأساسي في تطوير العملية التعليمية.

وأكد البيان أن تدريب المعلمين على رأس أولويات الوزارة، فهم المسئولون عن بناء شخصية الطلاب داخل الفصل وتشجيعهم على الإبداع والابتكار ليصبحوا قادة المستقبل.

وقال رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوي والمشرف على التعليم الخاص والدولي، ياسر عبد العزيز، إن المرحلة الأولى للبرنامج تقوم على تدريب ما يقرب من (500) مُعلم من مدرّب رئيسي، والمُعلمون الأوائل، والمُشرفون والذي قام بتدريبهم مجموعة من مدربي المُعلمين المتميزين تم اختيارهم من أكثر من (10.000) مُعلم في جميع أنحاء مصر.

وأوضح عبدالعزيز، تنظيم ورش العمل بالجيزة وتمحور محتوى اليوم الأول حول التعريف بنظام التعليم 2.0 الجديد، وأدوار المعلمين ومسؤولياتهم، والأدوات والموارد الجديدة المتاحة للتطبيق، وشارك المعلمون في تجارب عملية تأهلهم لإدارة الفصل وشرح المناهج الجديدة المتعددة التخصصات باللغة العربية.









0
0
0
0
0
0
0