تعقد جامعة الأزهر، شراكة علمية مستدامة مع قطاع المعاهد الأزهرية تستهدف تطوير التعليم قبل الجامعي.

وتتضمن الشراكة تنظيم برامج تدريبية تخصصية بكليات اللغة العربية وأصول الدين والتربية بالقاهرة؛ للارتقاء بمستوى معلمي الأزهر بالمرحلتين الإعدادية والثانوية بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية.

وانطلق البرنامج الثاني في اللغة العربية، اليوم السبت، والذي يستمر لمدة أسبوعين، ويُحاضر فيه أساتذة كلية اللغة العربية، ويركز على المناهج الدراسية المقررة على الطلاب خلال المرحلتين الإعدادية والثانوية، ويتم عقد امتحان فى نهاية البرنامج؛ للتأكد من تحقيق الهدف من الدورات التأهيلية التخصصية.

وقال رئيس الجامعة خلال افتتاح البرنامج التدريبي للمعلمين، إن البرامج التدريبية التخصصية في اللغة العربية تنعقد في بعض الكليات بالأقاليم بالتزامن مع انطلاقها بالقاهرة؛ ترسيخا لمبدأ اللامركزية بما يسهم في التيسير على المعلمين بالمعاهد الأزهرية الإعدادية والثانوية بالمناطق التعليمية خارج محافظات القاهرة الكبرى.

وأشار إلى أن هناك برنامجا تحتضنه كلية أصول الدين بالقاهرة، بالتنسيق مع المسئولين المختصين بقطاع المعاهد الأزهرية؛ بهدف الارتقاء بأداء معلمي المواد الشرعية بالمرحلتين الإعدادية والثانوية؛ بما يضمن قدرتهم على تسهيل استيعاب الطلاب للمناهج الدراسية المقررة.

وأوضح أن كلية التربية بجامعة الأزهر تتولى تنمية المهارات التربوية لدى المعلمين بمرحلة التعليم قبل الجامعي.

وأجرى «المحرصاوي» حوارا مفتوحا مع المعلمين في أول محاضرة بالبرنامج التدريبي بكلية اللغة العربية بالقاهرة حول المحتوى الدراسي في مادة النحو المقرر بالمرحلتين الإعدادية والثانوية، وتحدث في البرنامج التدريبي الخامس بكلية أصول الدين، عن أهمية الدورات العلمية في تنمية مهارات المعلمين.



0
0
0
0
0
0
0