استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، تقريرا حول أنشطة المكتب الثقافى المصرى بلندن خلال شهر يوليو الماضي.

ونظم المكتب بالتعاون مع مؤسسة (Global Partners Governance) زيارة لوفد مصري من لجنة التعليم بمجلس النواب لمركز كامبريدج للتقييم بجامعة كامبريدج للوقوف على إمكانيات المركز، وبحث التعاون فيما يتعلق بامتحانات القبول بالجامعات المصرية، بالإضافة إلى قيام المكتب بتنظيم زيارة للوفد إلى جامعة لندن ساوث بانك و مركز حضانات الشركات البادئة بالجامعة؛ للتباحث حول نظام الحوكمة البريطاني للتعليم العالي.

وأشار التقرير إلى اجتماع الوفد المصري مع ممثلي هيئة ضمان الجودة البريطانية (QAA) للتباحث حول آليات تطوير الجودة ووضع المعايير الخاصة بتقييم قدرة مؤسسات التعليم العالي على منح درجات علمية.

والتقى الوفد المصري مع ممثلي وزارة التجارة الدولية المعنيين بتسويق التعليم البريطاني خارج المملكة المتحدة بمقر وزارة التعليم البريطانى؛ لمناقشة سبل تفعيل التعاون بين الجامعات المصرية والبريطانية، فضلاً عن لقاء ممثلى القسم الدولي بالمجلس الأعلى للجامعات البريطاني؛ بغرض التعرف على هيكلة التعليم العالي في المملكة المتحدة، ونظام القبول بالجامعات، ونظم الحوكمة.

وأوضح التقرير مشاركة المكتب فى فعاليات مؤتمر التعليم العالي للمكاتب الثقافية بالمملكة المتحدة؛ بهدف تبادل الخبرات.

وفى إطار الأنشطة الثقافية، نظم المكتب أمسية موسيقية تحت عنوان «الشرق يلتقي بالغرب»؛ للتعبير عن تعدد وتوافق الثقافات، كما قدم المكتب عرضاً بانورامياً حول الحضارة المصرية بمشاركة الجامعات البريطانية، بالإضافة إلى قيام المكتب بتنظيم ندوة حول الحقبة الثقافية الجديدة لمصر ودور مكتبة الإسكندرية بحضور الدكتور مصطفى الفقى مدير المكتبة؛ للحديث حول الجهود التى تبذلها مصر على جميع الأصعدة ومنها نشر الثقافة المصرية، ودور مكتبة الإسكندرية في هذا المجال، كما شارك المكتب فى فعاليات معرض مشروعات التخرج لطلاب ماجستير الفن التشكيلي بجامعة يو سي أل، وخاصة الدارسين المصريين لمشاركتهم الاحتفال بنتائج دراستهم.

وشهد المكتب مراسم توقيع اتفاقية بين الجامعة الأوروبية في مصر وجامعة لندن للتعاون في تقديم برامج دراسية مشتركة وخاصة من London School of Economics التابعة لجامعة لندن.



0
0
0
0
0
0
0