نشر جروب «ثورة أمهات مصر على المناهج التعليمية» على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»؛ صورًا لواقعة اعتداء ولية أمر على تلميذ بمدرسة الشهيد نبيل الوقاد بمصر الجديدة.

الصور التي نشرها الجروب أوضحت أن ولية الأمر اصطحبت كلبًا معها إلى المدرسة، واتهمت بجعل الكلب يتهجم على أحد الأطفال وقت الخروج من المدرسة.

وكتب أدمن الجروب، خالد صفوت: «كان فيه ست أقل أن توصف بأنها بلطجية، واقفة أمس أمام المدرسة، ومعاها بنتها، وكلب حراسة شرس، وكانت مستنية ميعاد الخروج».

وتابع: «أول ما طلعوا الولاد سابت الكلب على طفل معين فالكلب عض الولد وبهدله خالص، ماسابهوش إلا واللحم طالع من وجهه.. والسبب إن بنتها كانت بتلعب مع الولد اللي اتعض وضربها».

وأضاف «قررت تجيب كلب يعضه وترهب الأطفال عشان بنتها ماحدش يكلمها، والنَّاس كانت واقفة بتتفرج وخايفة طبعًا، وانتهت القصة مؤقتًا بالقبض على الست والتحفظ على الكلب».



0
0
0
0
0
0
0