لا تقتصر فائدة العلاقة الحميمة بين الزوجين على زيادة مشاعر الحب فقط، كما أنها لا تهدف إلى النسل وحسب، فقد كشفت الأبحاث الطبية الحديثة أن لها فوائد أخرى لصحة الإنسان. يعالج الجنس العديد من الأمراض الجسدية والنفسية، كما ستعرف في هذا التقرير من «شبابيك».

نزلات البرد

العلاقة الحميمة تعزز من مقاومة الجسم لنزلات البرد، وفق دراسة أجرتها جامعة ويلكس بولاية بنسلفانيا الأمريكية، فقد أثبتت أن ممارسة الجنس تزيد من مستوى الأجسام المضادة المعرفة بالجلوبولين المناعي Immunoglobulin A (IgA).

في نفس الوقت، تساعد هزة الجماع على علاج انسداد الأنف المصاحب للبرد، لأنها تتسبب في انكماش الأوعية الدموية في الأنف والسماح بتدفق الهواء فيه مما يسهل من عملية التنفس، وفق موقع menhealth الخاص بالذكورة.

الصداع

وصفت صحيفة «التليجراف» البريطانية العلاقة الحميمة بأنها أفضل من أي مُسكن لعلاج الصداع، فهي تؤدي إلى تخفيف جزئي أو كامل لآلام الرأس بحسب جمعية «سيفالالجيا» المتخصصة في أبحاث الصداع.

ووصف الباحثون عملية العلاج بأن الجنس يطلق هرمون «الإندروفين» مما يساهم في تخفيف الألم كأنه مُسكن طبيعي للجسم، من خلال الجهاز العصبي المركزي، وبالتالي يقل الصداع النصفي والعنقودي (الذي يصيب العين) أو يختفيان تمامًا.

الأرق

تؤدي العلاقة الحميمة في نهايتها إلى تدفق هرمون الحب «الأوكسايتوسين «Oxytocin في الجسم، مما يسبب شعورًا بالنُعاس وبالتالي محاربة الأرق عند الرجال.

أيضًا بالنسبة للمرأة، ترتفع مستويات هرمون الأنوثة «الاستروجين» بعد الجماع مما يؤدي لنوم أعمق، وقد ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن تأثير الجنس في الحصول النوم السليم يؤدي بدوره إلى حياة جنسية أفضل.

السمنة

توازي ممارسة الجنس تمارين آلة التجديف والدراجة الثابتة في حرق السعرات الحرارية، لأن 25 دقيقة من العلاقة تحرق 106 سعرة حرارية لرجل من وزن 81 كيلوجرام، ومثلها 88 سعرة حرارية لامرأة من وزن 68 كيلوجرام.

في نفس الوقت يساعد الجنس المنتظم على حفظ مستوى هرمون الكورتيزول، وهذا يساعد على خفض الشهية للأطعمة الغنية بالدهون والكربوهيدرات العالية، كما يساعد النوم المنتظم نتيجة الجنس على التخلص من الدهون.

أمراض منطقة الحوض

لأن ممارسة الجماع تقوي من منطقة الحوض عند المرأة، تقل فرصة إصابتها بسلس البول الذي يؤثر على 30% تقريبًا من النساء في مرحلة ما من حياتهن، وبالنسبة للرجل فقد اتضح أن خطر الإصابة بسرطان البروستاتا يقل مع الانتظام في العلاقة الجنسية شهريًا.

ضغط الدم وأمراض القلب

بجانب حفاظ الجنس على مستويات هرموني الاستروجين والتستوسيترون (الأنوثة والذكورة)، فهو يؤدي إلى ارتفاع معدل ضربات القلب، وبالتالي تخفيض خطر الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم، فحسب دراسة حديثة يقل احتمال الموت بأمراض القلب إلى 50% مع ممارسة الجنس مرتين أسبوعيًا.

الاكتئاب

الاحتواء في العلاقة الزوجية يخفف من وطأة الاكتئاب

مريض الاكتئاب يحتاج في العموم إلى الفضفضة والاقتراب من أشخاص يحبونه، وهذا ما توفره العلاقة الجنسية بشكل عام، إلى جانب ما تطلقه من هرمونات السعادة التي تخفف من حدة مشاعر الاكتئاب السلبية.



المصدر

*الاكتئاب (أسبابه - أعراضه - أنواعه - طرق علاجه).. ثائر عاشور

0
1
2
0
0
0
0