طبقت كلية التجارة جامعة المنصورة نظام امتحان الطلاب «أون لاين» باستخدام الحواسب الآلية، وذلك بعد تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي باستخدام الاختبارات المميكنة، لجميع طلاب الجامعات في كافة التخصصات.

هذا النظام يحتاج إلى توافر إمكانيات كبيرة لتنفيذها حسبما أكد عدد من رؤساء الجامعات لـ«شبابيك»، لكن هل تخدم العملية التعليمية؟

عوامل يشترط توافرها

يشير رئيس جامعة بورسعيد، الدكتور شمس الدين محمد شاهين، إلى ضرورة توافر بنية تحتية تكنولوجية كبيرة لتطبيق نظام الامتحانات المميكنة بشكل صحيح دون وجود أخطاء.

وأضاف في تصريح لـ«شبابيك» أن هذا الأمر يتطلب أيضا تدريب أعضاء هيئة التدريس على وضع الأسئلة المناسبة، وتدريب الطلاب على طريقة استخدام نظام الامتحان الإلكتروني والإجابة عليه.

في جامعة الفيوم، رصدت الإدارات المختصة إمكانياتها اللازمة من أجهزة وقاعات وشبكات إنترنت، وقدمت تقريرا لرئيس الجامعة الدكتور أشرف رحيل.

وأوضح رئيس الجامعة في تصريح لشبابيك أنهم أرسلوا نسخة من التقرير إلى وزارة التعليم العالي، استجابة لطلب الوزير خلال اجتماع المجلس الأعلى للجامعات، مضيفا أنهم في انتظار رد الوزارة بما ستقدمه للجامعة من إمكانيات للبدء في تطبيق نظام الامتحانات الإلكترونية.

ووفقا لخطاب وزير التعليم العالي المرسل للجامعات، فإن الوزارة ستوفر جميع الاحتياجات اللازمة لاستكمال هذه البنية، أو تطويرها وجعلها على استعداد تام لتنفيذ التكليفات الرئاسية، وذلك بكافة الكليات والوحدات التابعة للجامعة.

أهمية الامتحان الإلكتروني

لفت وزير التعليم العالي إلى أن الامتحانات الإلكترونية هدفها الوصول إلى المستوى الدولي، وتحقيق الجودة في العملية التعليمية بالجامعات، وأنه أمر ملح لتحقيق النزاهة وتلافي الأخطاء البشرية في أعمال التصحيح.

وأشاد نائب رئيس جامعة طنطا لشئون التعليم والطلاب، الدكتور الرفاعي مبارك، بالمزايا العديدة التي يحققها الامتحان «أون لاين» للطلاب حيث يتيح للطالب معرفة نتيجة الامتحان فور تصحيحه إلكترونيًا.

هذا النظام يضمن عدم وجود أخطاء بشرية نظرا لأن الأسئلة يتم اختيارها من بنك الأسئلة الذي سيتم إعداده من قبل لجنة مختصة، ويسهل عملية التصحيح الإلكتروني، حسبما يؤكد رئيس جامعة الفيوم، الدكتور أشرف رحيل.

أما عميد كلية التجارة جامعة المنصورة، الدكتور محمد عطوة، قال إن الامتحان الإلكتروني يتيح إجراءه لأكبر عدد من الطلاب في وقت قصير، موضحا «سيتم امتحان 10000 طالب على مستوى الأربع دفعات أون لاين بمتوسط عدد طلاب في اليوم الواحد يعادل 2500 طالب وطالبة».

جامعات طبقت النظام

في جامعة طنطا، أدى 700 طالب وطالبة في الفرقة الرابعة بكلية التجارة امتحاني «اللغة الإنجليزية، مراجعة الحسابات» إلكترونيا وفقا للنظام الجديد.

وطبقت كلية التجارة جامعة المنصورة هذا النظام بعد تدريب الطلاب عليه، واعتمدته في امتحانات أعمال السنة التي بدأت في نهاية شهر نوفمبر وفق الجدول المعلن من الكلية للفرق الدراسية الأربعة.

وجهّزت الكلية قاعة لاستقبال الطلاب الراغبين في أداء الامتحان من داخل الكلية، ووفرت شبكة «واي فاي» قوية في بدروم 3 يمكن استخدامها لعموم الطلاب خلال اليوم كاملا.

آليات التطبيق

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن وضع ميزانية لمشروع ميكنة الامتحانات بالجامعات، مؤكدا «المشروع سينفذ مهما كانت التكاليف لأهميته».

وأضاف الوزير في تصريح خاص لـ«شبابيك»، أن مفهوم ميكنة الامتحانات يعني امتحان من بنك للأسئلة يحتوي على عدد كبير من الأسئلة، في موضوع يخضع للمقاييس الدولية لاختبار المحتوى المقدم للطلاب.

لجنة للمتابعة ومحاور التنفيذ

شكلت الوزارة لجنة لمتابعة تطبيق الاختبارات الإلكترونية بالجامعات، وتتضمن خطة تطبيق المشروع عدة محاور وهي:

تجهيز البنية التحتية المعلوماتية في الجامعات والبدء تدريجيا بكليات القطاع الطبي ثم باقي الكليات في كل جامعة.

توفير برمجيات لتطبيق الاختبارات الإلكترونية في كليات الطب على مستوى الجامعات المصرية.

بناء بنوك الأسئلة.

تطبيق الاختبارات الإلكترونية بالبرمجيات المجانية.

إجراء دراسات استطلاعية حول النظام الجديد للامتحانات.

نشر ثقافة الامتحانات الإلكترونية بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالكليات الأخرى.

إنتاج برمجيات اختبار إلكتروني بالاستعانة بخبرات أعضاء هيئة التدريس من الجامعات المصرية بمعايير دولية تتناسب مع متطلبات الكليات والجامعات المصرية.



0
0
0
0
0
0
0