بدأت حياتها أمام الكاميرات كمذيعة، لكنها سرعان ما انتقلت لعالم الفن، ليكون مسلسل «شباب أون لاين» مدخل الفنانة بشرى لعالم التمثيل ومن بعده الغناء المحترف.

بشرى أحمد عبد الله رزة، التي فجرت أغنيتها الأخيرة «أسد هبشته قطة» سيل من الانتقادات تجاهها بعدما اعتبر عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الأغنية تنتقد محمد رمضان وتسخر منه، ولدت في 5 أكتوبر 1980، بإنجلترا.

وحملت كلمات الأغنية إيحاءات وتليمحات موجهه لرمضان، الذي رد هو الآخر بنشر عدد من الفيديوهات عبر حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، دون التصريح بالهجوم على بشرى.

​​​​​​​بشرى التي تعتبر مغنية شاملة تؤدى عدد من الفنون أولها التمثيل والغناء والعزف أحيانا، إضافة لتقديم البرامج، هي ابنة الدكتور أحمد رزة، هو أستاذ علوم سياسية له عدة مؤلفات في العلوم السياسية، انفصل عن والدها بعد أعوام من ولادتها.

​​​​​​​

تربت بشرى في بيت زوج أمها، وتعلّمت العزف على البيانو والجيتار في عمر 8 سنوات، وقررت مغادرة المنزل والعيش في منزل منفصل وهي في بداية العشرينات، حتى أنها تقول عن هذه المرحلة: «كنت أشعر أنني نضجت بما فيه الكفاية ويجب أن أتحمل مسؤولية نفسي، لذا قررت الابتعاد عن منزل أسرتي وعشت بمفردي، وكنت وقتها أعيش مع أمي وزوجها».

لم تكمل بشرى دراستها في الموسيقى بل اتجهت لدراسة الباليه في الأوبرا هاوس.

كانت بداية بشرا الفنية في عام 2002 عندما شاركت في مسلسل شباب أون لاين، بصحبة عدد من النجوم الشباب وكان عمرها وقتها 17 سنة، وشاركت في نفس العام في مسلسل الإمبراطور من إخراج جمال عبد الحميد.

كان العام 2003 مميزا في مشوار بشرى حيث شاركت في مسلسل العمة نور، الذي أخرجه عادل الأعصر.

قدمت بشرى أول برامجها التلفزيونية عام 2004 حيث قدمت «ابتسم أنت مع دريم» على قناة دريم المصرية، وفي نفس العام شاركت في مسلسل يا ورد مين يشتريك ومسلسل أصحاب المقام الرفيع حيث قدمت دور الراقصة.​​​​​​​

​​​​​​​

الجوانب الشخصية لحياة بشرى ليست معلومة بشكل كامل، ولا تحب هي الخوض فيها إلا بشكل هامشي، حيث أنها تزوجت من رجل الأعمال السوري، عمرو رسلان، وأنجبت منه طفليها ليلى وإسماعيل، ثم انفصلت عنه بعد زواج دام خمس سنوات.

كشفت الفنانة المصرية بشرى عن الكثير من تفاصيل حياتها الشخصية وتحدث عن زواجها وطلاقها بعد مرور 5 سنوات فقط.

عن هذه المرحلة تقول بشرى في لقاء لها مع برنامج «أنا وأنا» على فضائية أون تي في، إن تجربة الزواج كانت غلطة، وأنها لم تأخذ وقتها في التفكير، فزواجها لم يكن نتيجة حب وكذلك لم يكن زواج صالونات، واستمر لخمس سنوات، لذا لم يكن هناك مفر من الطلاق.

 أول مشاركة سينمائية لبشرى كانت في فيلم «إسكندرية نيويورك» مع المخرج الراحل يوسف شاهين.

وكان عام 2005 بوابة كبيرة دخلت منها بشرى لعالم الدراما حيث قدمت مسلسلات «رياح الغدر، قناديل البحر، مسلسل لقاء ع الهواء» وعلى مستوى الأفلام قدمت «فتح عينيك وويجا» إضافة لمسرحية قاعدين ليه من إخراج حسام الدين صلاح.

واستكملا لمشوار بشرى الفني قدمت أولى بطولتها المطلقة أمام النجم محمد هنيدي في عام 2006 في فيلم «وش إجرام»، وفي نفس العام قدمت ألبومها الخاص الأول «بعد الغرام».

«مش رايحين في داهية» كانت آخر أفلام بشرى السينمائية الذي قدمته بصحبة حسن حسني ومي سليم، وتدور قصة الفيلم في إطار كوميدي حول مجموعة من الشباب الذي لا يهتم بشيء ولا يوجد لديه هدف في الحياة، وكل ما يفعلوه هو عيش حياتهم بطريقة طائشة، حيث يسهرون في النوادي الليلية ويصطحبوا النساء، إلى أن تقع حادثة لهم تغير طريقة تفكيرهم.

وعلى مستوى الدراما لم تشارك بشرى في أي أعمال درامية منذ ما يزيد عن أربعة أعوام متتالية حيث كانت آخر أعمالها «العملية ميسي» الذي عرض في رمضان 2014.

 

 



0
1
0
0
0
0
0