أصدرت الهيئة العامة للاستعلام أكدت فيه تراجع الأعمال الإرهابية في مصر خلال الفترة الأخيرة ودخولها مرحلة النهاية.

وأشارت الهيئة إلى أن هناك تغيرات في ملف «الإرهاب» توضح تراجعه الملحوظ الذي سيصل إلى القضاء عليه.

وأوضح البيان أن جميع خطط الإرهاب فشلت في تحقيق أهدافها بسبب الضربات المسبقة التي توجهها الدولة لهذه التنظيمات.

وقالت الهيئة العامة للاستعلام أن العملية الشاملة في سيناء حققت نجاح كبير أدى لتراجع التنظيمات المسلحة وسيتم القضاء عليه بشكل كامل.

ولفت بيان الهيئة أن العمليات الإرهابية تراجعت في عام 2018 مقارنة بالأعوام الماضية، موضحة أن عام 2014 شهد 222 عملية إرهابية.

وأكدت الهيئة أن العملية الشاملة في سيناء دمرت البنية التحتية للتنظيمات المسلحة وكذلك الأنفاق ومخازن السلاح والذخيرة وأعداد كبيرة من السيارات المستخدمة في مواجهة القوات الأمنية والقبض على أعداد كبيرة منهم.

وعلى جوانب تمويل هذه التنظيمات، قالت الهيئة إنه تم وضع العديد من الإجراءات والسياسات المالية لإحكام الرقابة على تحويلات الأموال من الخارج.

 



0
0
0
0
0
0
0