كتب- سلوى محمود:

أثار الحديث عن واقعة «فبركة» رسالة الدكتوراه الخاصة بالباحث «سامح،ا،م»، بكلية التمريض جامعة القاهرة حالة من الغضب.

ونفى رئيس الجامعة الدكتور محمد عثمان الخشت، حصول الباحث المشار إليه على درجة الدكتوراه.

إلا أن المفاجأة كانت فيما حصل عليه موقع «شبابيك» من نسخة محضر اجتماع مجلس الكلية رقم 193 بتاريخ 15 أكتوبر 2018، والذي كشف عن المفاجأة وهي: موافقة مجلس الكلية على منح الدرجة العلمية للطالب، بالرغم من عدم انتهاء التحقيقات بخصوص «الفبركة» بعض أجزاء الرسالة.

كما أن مجلس الكلية وافق على منح الطالب درجة الدكتوراة بالرغم من تسلمهم مذكرة من إدارة الدراسات العليا تتضمن المطالبة بتأجيل منح الدرجة، لحين الانتهاء من التحقيقات أمام المستشار القانوني للجامعة.

وقال الخشت، إنه لن يتستر على الفساد في أي من كليات الجامعة.

واعتمدت شهادة  الباحث من الكلية في مايو 2018، مع التوصية بعدم استخراجها لحين الانتهاء من التحقيق مع الباحث من قبل المستشار القانوني للجامعة بكلية الحقوق.

ورغم ذلك نص قرار مجلس كلية التمريض على الأتي: «الموافقة على التماس منح الطالب الدرجة العلمية لحين البت في الأمر من جانب المستشار القانوني ورئيس الجامعة مع التوصية بسرعة الانتهاء من التحقيق حفظاً لحقوق الطالب وذلك بناءً على النحو السابق عرضه».

نص قرار مجلس كلية التمريض بمنح الباحث درجة الدكتوراه رغم سريان التحقيق

 

وانعقدت جلسة طارئة للجنة الدراسات العليا في 10 أكتوبر 2018، وقررت: إرجاء منح الطالب للدرجة العلمية لحين البت في الأمر من جانب المستشار القانوني ورئيس الجامعة مع التوصية بسرعة الانتهاء من التحقيقات حيث أن الطالب قيد التحقيق حفظاً لحقوق الطالب والأمر مرفوع للعرض على مجلس الكلية لإبداء الرأي.



0
0
0
0
0
0
0